توقيع اتفاقيات بين أرمينيا والأردن من بينها اتفاقية توأمة بين عمان ويريفان

في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها رئيس جمهورية أرمينيا سيرج سيركيسيان الى المملكة الأردنية الهاشمية، حضر الرئيس الأرميني والملك توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم مشتركة بين البلدين في مجالات الاعفاء من شرط الحصول على تأشيرة الدخول لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية، والاستخدام السلمي للطاقة النووية، والتعاون الاقتصادي، والسياحة، والزراعة، والصحة العامة والعلوم الطبية.
كما شملت الاتفاقيات اتفاقية التوأمة بين العاصمتين الأردنية والأرمينية عمان ويريفان، وتأسيس مجلس أعمال أردني أرميني مشترك بين غرفتي الصناعة والتجارة في البلدين، فضلاً عن مذكرة تفاهم بين غرفتي تجارة وصناعة عمان وغرفة تجارة وصناعة يريفان، واتفاقية تعاون بين غرفتي تجارة وصناعة الأردن وغرفة التجارة والصناعة في جمهورية أرمينيا.

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، قال وزير المالية الدكتور أمية طوقان: “إن الزيارة التي يقوم بها الرئيس الأرميني والوفد المرافق، تأتي في إطار ما يسعى له الأردن لتعميق علاقاته مع جميع دول العالم”.

وأضاف أن جدول أعمال الزيارة تضمن توقيع اتفاقيات ثنائية في مجالات السياحة والاستعمالات السلمية للطاقة النووية وتكنولوجيا المعلومات والزراعة، وتفاهم بين غرف الصناعة والتجارة في البلدين”.
وقال إن أرمينيا، التي تعد من الدول الواعدة، تسعى للاستفادة من التجربة الأردنية في صناعة الأدوية والتعدين، الأمر الذي سيفتح المجال واسعاً أمام الصناعة والزراعة المحلية للدخول إلى الأسواق الأخرى”.
من جانبه، أشار وزير الاقتصاد الأرميني كارين جيشماريديان، إلى أن هذه الزيارة تكتسب أهمية بالنسبة للأردن وأرمينيا، حيث شهدت توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم ستفتح الباب أمام رجال الأعمال في كلا البلدين، لتنظيم مؤتمرات ومبادرات اقتصادية والبناء عليها مستقبلاً.

وقال إن الاتفاقيات في المجال الاقتصادي ستوفر الفرص لرجال الأعمال الأرمينيين للاستفادة من المزايا الاستثمارية في الأردن، ومن اتفاقيات التجارة الحرة الموقعة بين الأردن والاتحاد الأوروبي وسنغافورة ودول أخرى، والتي ستسهم في توفير بوابة للتجارة والاستثمارات الأرمينية لمختلف أسواق المنطقة.

ولفت، في هذا الصدد، إلى أن بلاده توفر ايضاً للاقتصاد الأردني جسراً للدخول إلى أسواق دول الإتحاد الروسي وغيرها من الدول، موضحاً أن الاتفاقيات المشتركة التي تم توقيعها اليوم، ستمهد الطريق لرجال الأعمال في كلا البلدين للتعارف والحوار ومن ثم بناء الشراكات الاقتصادية عبر مشاريع استثمارية مستقبلية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.