الأرمنية أنيتا كاراكوشيان أول امرأة مختصة بالمحيطات في العالم

أنيتا كونتي هي أول امرأة مختصة بالمحيطات على مستوى العالم. ولدت أنيتا كاراكوشيان في 17 أيار 1899 في مدينة يرمونت في فرنسا. ويعود أصول والديها ليفون وأليس كاراكوشيان الى القسطنطينية.

قررت أنيتا الاختصاص بعلم المحيطات. تزوجت من الإيطالي مارسيل كونتي، السفير في فيينا، الذي دعم زوجته في مهمتها.

دعيت أنيتا كونتي كاراكوشيان كأول امرأة عالمة بالمحيطات بعمر الـ36 للعمل في فريق في سفينة “تيودور تيسيه” التي كانت تستعد للإبحار العلمي عام 1935.

وسلطلت هذه الحادثة الأضواء على أنيتا، وسميت في الصحافة على أنها “أكبر ظاهرة استثنائية ومثيرة في القرن”.

قامت أنيتا بين 1936-1938 أبحاثاً علمية في محيطات الهادي والهندي والمتجمد.

خلال الحرب العالمية الثانية، أسند لأنيتا تنظيم وقيادة عملية صعبة، لصالح الحكومة الفرنسية، وهي تفكيك الألغام المحيطة بالسفن الفرنسية الملغومة من قبل الألمان في նեղուցبادي كالي وبحر بارين.Պարենցի ծովուն

فيما بعد، قامت أنيتا في فترة الحرب بأبحاث مهمة جداً، ووجدت مؤن غنية، ساعدت فيها البلد في ظروف معيشية صعبة، حيث قامت بتأمين مواد غذائية للجيش المقاتل والسكان المدنيين من خلال ايجاد أعداد كبيرة من مختلف أنواع السمك.

تعرفت أنيتا على العالم جاك كوستو الفرنسي عام 1947، وأصبحا أصدقاء وزملاء.

تم اختيارها عضو شرف في عشرات الأكاديميات في علم المحيطات. وكتبت عنها العديد من الصحف العالمية مثل “لوموند” و”لو فيغارو”، وكانت تذكر عن إنجازاتها العلمية، وإضافة الى إبداعاتها في كتابة الشعر.

توفيت في 15 كانون الأول 1997 في فرنسا عن عمر يناهز 99 عاماً.

Leave a Reply

Your email address will not be published.