اتفاقية توءمة بين دير الزور وأرمافير


أكد ارمين كيفوركيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الإدارة المحلية الأرميني متانة العلاقة التي تربط سورية بأرمينيا وقال إن هناك مشاعر طيبة يكنها الأرمينيون لسورية.
جاء ذلك خلال لقاء كيفوركيان مع حسين عرنوس محافظ دير الزور والوفد المرافق الذي يزور أرمينيا بحضور القائم بأعمال السفارة السورية في يريفان. وبحث عرنوس مع رئيس وأعضاء غرفة تجارة وصناعة أرمينيا سبل تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين. وكان كيراسيم الافيرديان وزير الزراعة الأرميني ورئيس الجانب الأرميني في اللجنة الحكومية المشتركة بين البلدين بحث مع عرنوس والوفد المرافق أهمية تعميق العلاقات الثنائية والعمل على تطويرها في مختلف المجالات.

وتجدر الإشارة الى أن محافظ دير الزور قام بزيارة رسمية الى جمهورية أرمينيا بدعوة من محافظ إقليم أرمافير تم خلالها التوقيع على اتفاقية توءمة بين مدينتي دير الزور وأرمافير في شتى الميادين الزراعية والتجارية والثقافية والعلمية والفنية والسياحية.

محافظ دير الزور يلتقي بالكاثوليكوس كاريكين الثاني بطريرك عموم الأرمن الأرثوذكس

استقبل الكاثوليكوس كاريكين الثاني بطريرك عموم الأرمن الأرثوذكس في مقر إقامته في اتشمياتزين محافظ مدينة دير الزور السورية السيد المهندس حسين عرنوس.

و كان البطريرك الأرمني قد رحب بزيارة السيد عرنوس و عبر عن سعادته للزيارة التي قام بها غبطته إلى مدينة دير الزور في العام 2001 .

و في حديثه له عن العلاقات التي تربط الشعبين العربي و الأرمني أكد البطريرك مواقف الشعب السوري و مناصرته للشعب الأرمني.

و أشار كاريكين الثاني إلى أن العديد من أبناء الشعب الأرمني المهجر و الذين قد نجوا من مجزرة عام 1915 قد لاقوا عند الشعب العربي مكان آمنا لهم.

كما نوه قداسة كاثوليكوس عموم الأرمن كاريكين الثاني بالرعاية والاهتمام اللذين يتمتع بهما الارمن في سورية معربا عن التقدير و الشكر لسورية والسيد الرئيس بشار الاسد بهذا الصدد.

وقال إن كل شخص يزور سورية ولو لمرة واحدة يحفظها في قلبه وروحه إلى الأبد وهذا ما شعر به لدى زيارته لها معربا عن ترحيبه بتوقيع اتفاقية تعاون بين محافظة دير الزور وإقليم أرمافير الذي تقع فيه مدينة اتشميادزين المقدسة وهي مقر كاثوليكوس عموم الأرمن.

وقال البطريرك كاريكين الثاني : ” فلينعم الله على شعبكم المؤمن السلام ، سلام العدل. نحن نذكر بكل فرح و سعادة لقاءاتنا العديدة التي لم تزدنا إلا حبا لشعب سوريا الكريم. فلتبارككم يد الله و في كل عمل تقومون به”.

وكان الكاثوليكوس كاريكين الثاني بطريرك الأرمن قد حمّل المحافظ أطيب التمنيات للسيد رئيس الجمهورية العربية السورية بشار الأسد. وقام المحافظ المهندس حسين عرنوس بشكر البطريرك على حسن الاستقبال و كرم الضيافة.

مصادر

Leave a Reply

Your email address will not be published.