جامعة أيدن في إسطنبول تستعد لإحباط الحقائق الأرمنية


تستعد جامعة أيدن في إسطنبول لإقامة نشاطات عشية الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية تهدف الى إحباط الحقائق الأرمنية وتقديم المعلومات “الصحيحة” و”الموضوعية”.

وبدأت النشاطات بعقد مؤتمر كان يوسف حالاجوغلو المحاضر الرئيسي فيه. وهذا الاسم يبين موقف الجامعة وتوجه النشاطات من أحداث 1915.

فخلفية خالاجوغلو واضحة، فهو يؤكد أن الحقائق الأرمنية مبنية على أسس سياسية، ويتهم برلمانات الدول التي تعترف بالابادة بأنها محاكم تقرر المتهمين بالابادة. وقال في محاضرته التي دامت ساعتين، إن القضية الأرمنية هي جزء من مشروع غربي يدعى القضية الشرقية. وأن الأرمن في الشتات يسعون جاهدين  لنشر موقفهم. ويعتبرون أن 24 نيسان هو يوم الإبادة.

وقال: “هل الأرمن تعرضوا للقتل..لا”. مؤكداً أنه لم يتم قتل أحد يوم 24 نيسان، وأن الأرمن خانوا الدولة، وما فعله العثمانيون لم يكن منافياً للقوانين.

يذكر أن نائب رئيس حكومة أذربيجان كامل فالي مينيمون أوغلو شارك أيضاً في المؤتمر، وأكد أن الأرشيف يوضح كل شيء.

وستقوم الجامعة بنشر العديد من المنشورات والكتب وإقامة النشاطات خلال العام المقبل.

Leave a Reply

Your email address will not be published.