مجلس الأساقفة للكنيسة الأرمنية الأرثوذكسية يدعو المجتمع الدولي وتركيا للاعتراف بالإبادة الأرمنية


بعد انتهاء جلسات مؤتمره الذي عقد بين 11-13 تشرين الثاني في إيتشميادزين، وبحضور الكاثوليكوس كاريكين الثاني لعموم الأرمن والكاثوليكوس آرام الأول لبيت كيليكيا، وعدد كبير من الأساقفة والمطارنة من العالم، أصدر مجلس الأساقفة للكنيسة الأرمنية الأرثوذكسية بياناً يدعو المجتمع الدولي وتركيا للاعتراف بالإبادة الأرمنية.

وذكر البيان أنه قرر تطويب شهداء الإبادة الأرمنية من خلال مراسم خاصة تقيمها الكنيسة. كما دعا المجلس كافة أبناء الطائفة الأرمنية الأرثوذكسية للمشاركة الفعالة في فعاليات الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية العام المقبل.

ودعا المجلس العالم المسيحي للمشاركة بالصلاة في الذكرى المئوية والتضرع الى الرب لكي يعم السلام والعدالة في العالم.

وشدد البيان أن مجلس الأساقفة للكنيسة الأرمنية الأرثوذكسية يدعو المجتمع الدولي للاستمرار في عملية الاعتراف وإدانة أول إبادة في القرن العشرين ارتكبت بحق الشعب الأرمني على يد الامبراطورية العثمانية. كما دعا المجلس جمهورية تركيا للاعتراف بالإبادة التي ارتكبتها بحق الشعب الأرمني وإعادة الحقوق العادلة للشعب الأرمني.

كما أدان المجلس العمليات العسكرية الاستفزازية التي تقوم بها أذربيجان على الحدود بين أرمينيا وكاراباخ الجبلية.

وأبدى المجلس قلقه بشأن الأحداث التي تجري في الشرق الأوسط خاصة في سوريا والعراق، وكذلك دعمه للسكان المدنيين وأبناء الشعب الأرمني بالصلاة من أجل تعزيز السلام الدائم في العالم أجمع.

Leave a Reply

Your email address will not be published.