إعادة ترميم قبر الفدائي الأرمني البطل كيفورك تشافوش

بعد 107 سنوات ما زال قبر كيفورك تشافوش يتعرض للإهمال. فقد كان الأرمن في موش يعتنون بالقبر لكي لا يدنسه الأتراك، واليوم إنهم يستعدون لتسييج المدفن الأرمني البالغ مساحته 8 آلاف متر مربع، وإعادته لممتلكات الأرمن.

وأشار رئيس الجمعية الأرمنية في موش أرمين كالوسديان أن الفدائي البطل كيفورك تشافوش دفن في ذلك القبر، ولن يقبلوا برفع الحجارة منه.

وذكر النائب في البرلمان الأرميني اراكادز أخويان أنه تم أخذ موافقة أنقرة للسماح بإعادة ترميم المدفن، وينسقون الأمر مع سكان موش حول تنفيذ العمل.

وكان الأرمن من سكان موش الذين زاروا النائب أكدوا بأنه ينبغي جمع سكان أرمينيا الغربية من أجل دعم العنصر الأرمني في شرق تركيا، لأنه ينبغي استعادة المفقود تدريجياً.

يعد هايك أسلان هوفانيسيان ابن عم الفدائي يسرو كورون، وأحد زعماء الأرمن في موش. وهو يناضل لفتح مدرسة أرمنية في موش، وتدريس اللغة الأرمنية والتاريخ الأرمني للأرمن المحليين.

ويؤكد هايك وأرمين أن اللغة الأرمنية والتاريخ الأرمني هما الرهان الوحيد للبقاء كأرمن. وأشار هايك أن الأتراك هدموا بيوت الأرمن في بعض الأحياء في موش، بحجة أنها تحت سلطتهم، ويمكنهم تحديد مصير السكان. وهو مصر على الحفاظ على إرث أجداده لكن بفضل دعم الشتات الأرمني وأرمينيا.

وحالياً، تبلغ نسبة الأرمن الذين كشفوا عن هويتهم القومية 20 بالمئة من بين سكان موش البالغ عددهم 100 ألف نسمة.

وبجهود تبذلها جمعية “دارون-موش”، يبدي الكثيرون رغبتهم في تعلم اللغة الأرمنية، لكنهم يجدون صعوبة في توفير الأساتذة، إلا أنه هناك بوادر لإرسال الأساتذة من يريفان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.