تعزيز التعاون التربوي المشترك بين أرمينيا والعراق

بحث وزير التربية العراقي محمد اقبال عمر مع السفير الأرميني في العراق كارين كريكوريان، سبل تعزيز التعاون التربوي بين البلدين .

وبحسب بيان لوزارة التربية أكد اقبال خلال اللقاء، ان سياسة الوزارة في الوقت الراهن هي الانفتاح على تجارب الدول المتقدمة في مجال التربية والتعليم وامكانية الاستفادة منها.

واشار الوزير الى حاجة الوزارة لتعزيز اطر التعاون المشترك مع جمهورية أرمينيا في مجال التعليم المهني ، كونه يعاني العديد من الاشكالات خاصة في مجال تدريب الكوادر التدريسية وتجهيز القاعات المختصة.

وبين ان اضطراب السوق ادى الى عزوف الطلبة عن هذا التخصص العلمي ، مبينا ان العراق لديه موارد بشرية لكنها تحتاج الى تطوير عال في مجال التدريب .

وتابع ان العراق بدأ في مجال التعليم الالكتروني وادخال نظام الحوسبة في التعليم التربوي، لكنه حتى الان في طور التجربة ولم يعمم بشكل كامل على المدارس.

بدوره اكد السفير الأرميني استعداد بلده للتعاون مع العراق في المجال التربوي واضافة هذه الفقرة الى اللجنة الحكومية المشكلة بين حكومتي البلدين.

Leave a Reply

Your email address will not be published.