منظمة الاشتراكية الدولية ستتطرق في عام 2015 الى الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية

أفاد مكتب الاعلام في حزب الطاشناك أن منظمة الاشتراكية الدولية عقدت جلسة بين 12-13 كانون الأول في جنيف بمقر الأمم المتحدة، وشارك ماريو نالبانديان ممثلاً لحزب الطاشناك في اجتماعات اللجان الإدارية والتجارية، وهو يشغل منصب نائب رئيس منظمة الاشتراكية الدولية.

استمع المجلس الى تقارير اللجان المختلفة. وتناول المجلس موضوع “السلام والأمن الدولي، وحل الأزمات ومكافحة الارهاب”، حيث تم تناول الأزمة في سوريا، والقضية الفلسطينية، وتنبى المجلس قراراً يقضي بدعوة دول العالم للاعتراف بدولة فلسطين بحدود 1967، وعاصمتها القدس.

بالإضافة الى ذلك طرح موضوع “مصير اللاجئين والجانب الإنساني من اللجوء”، و”أعمالنا من أجل تعزيز إدارة الديموقراطية وإقامة ديموقراطيات جديدة”.

وألقى العديد من الشخصيات كلمات خلال الجلسة، من بينها ممثل حزب الاشتراكية الديموقراطية في أذربيجان الذي كرر السياسة المعادية للأرمن التي تتبعها السلطات الأذرية وخاصة الرئيس علييف.

وتلاه كلمة ماريو نالبانديان ممثل حزب الطاشناك الذي تطرق الى الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية، وطالب تركيا بالاعتراف بتاريخها، ودعا جميع المشاركين في الجمعية الى المشاركة في فعاليات إحياء الذكرى المئوية.

ورد نالباندين على خطاب الممثل الأذري المعادي للأرمن، مشيراً الى أن الحزب بات للأسف آلة بيد السلطات الأذرية.

وفي نهاية الجلسة، ذكر رئيس المنظمة جورج باباندريو بأهمية الذاكرة، وقال إن مجلس منظمة الاشتراكية الدولية سيدرج هذه المسألة ضمن جدول أعماله في العام القادم بمناسبة الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.