وفد اللجنة المركزية في لبنان لإحياء مئوية الإبادة الأرمنية بزيارة الى البطريرك الراعي ومبادرة لوضع نصب تذكاري أرمني في الصرح البطريركي

ذكر موقع البطريركية المارونية أن البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي استقبليوم الأربعاء 17 كانون الأول 2014 في الصرح البطريركي في بكركي، وفد اللجنة المركزية لإحياء المئوية لإبادة الشعب الأرمني برئاسة مطران الأرمن الأورثوذكس في لبنان شاهيه بانوسيان، في زيارة عرض فيها الوفد لمبادرة وضع نصب تذكاري أرمني في الصرح البطريركي كعلامة على الوحدة المسيحية بين الكنائس وكعربون تقدير من الشعب الأرمني الى البلد الذي احتضنه واستضافه منذ العام 1915 إثر الإبادة الأرمنية.

بعد اللقاء اكدت رئيسة اللجنة سيتا خدشيان ان المبادرة أطلقها رجل الأعمال سركيس بوداكيان وقد اراد من خلالها تقديم نصب أرمنية مسيحية تذكارية توضع في ثلاثة مراكز مسيحية لبنانية للتأكيد على العلاقات القوية مع الشعب اللبناني.

وتابعت:” بكركي هي رمز مسيحي عريق للشعب الأرمني ولمسيحيي الشرق الاوسط لقد احببنا وضع النصب هنا للتعبير عن شكرنا وامتناننا للضيافة اللبنانية للشعب الأرمني الذي هجر من ارضه وقدم قسم منه  الى لبنان في العام 1915 كلاجئ وتم استقباله بحفاوة كبيرة. انه عربون تقدير وتعبير عن محبتنا لهذا البلد وشعبه. انه تعبير مسيحي يمثل الهوية الأرمنية بامتياز والهوية المسيحية. ومن بين المراكز الثلاث التي اخترناها سيدة اللويزة ايضا اما المجسم الثالث وهو رمز مسيحي ايضا ولكنه مختلف عن نصب الصليب فسيقدمه السيد بوداكيان الى غرفة التجارة والصناعة كعربون على تضامن وتعاون واندماج الشعب الأرمني في اقتصاد لبنان ونموه وتطوره. لقد كانت المئوية مناسبة للتعبير عن تقديرنا للبنان ولمسيحيي لبنان.”

بدوره رأى المونسنيور يغيايان ان “بكركي هي منارة الشرق المسيحي لذلك اردنا وضع قطعة من بلادنا فيها وصاحب الغبطة قد ابدى تضامنه مع عدالة القضية الارمنية وتجاوبا عميقا لتحقيق هذه المبادرة التي عرضتها عليه اللجنة وكالمعتاد كان له النظرة الشمولية لترسيخ الشعب المسيحي في اراضيه. وكذلك ابدى تقديره للشعب الأرمني الذي قدم الى لبنان والبلاد العربية مهجرا واندمج الإندماج الكامل في حياة تلك البلدان التي استقبلته وساهم المساهمة الفعلية في نهضتها الروحية والثقافية والإجتماعية والإنسانية.”

من جهته اكد رجل الأعمال سركيس بوداكيان ان “جذورنا المسيحية تزداد ترسخا وثباتا في الأرض ونحن اليوم نزيدها صلابة من صرح بكركي حيث نقدم من ارضنا الحبيبة قطعة صخر نقش عليها صليب الحياة”. يذكر ان نصب الصليب شغل من حجر الدوف الموجود في ارمينيا فقط وسوف توضع ثلاثة نماذج عنه في لبنان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.