محافظ مدينة ماردين يعتذر لارتكاب الإبادة الأرمنية

أفاد موقع جريدة “ملييت” التركية أن محافظ مدينة ماردين أحمد تورك صرح في استوكهولم أنه تم استغلال الشعب الكردي باسم الإسلام لتنفيذ الإبادة.

يذكر أن محافظي ماردين كانوا يشاركون في مؤتمر في السويد بحضور ومشاركة الناشر التركي رجب زاراكولو.

وأشار أحمد تورك في كلمته أن الأصحاب الحقيقيين لكردستان هم الأرمن، والسريان واليزيديين، الذين قتلوا بقرار من حزب تركيا الفتاة عام 1911.

وقال: “بين عامي 1914-1915 تم استغلال الشعب الكردي في القرارات التي اتخذت من قبل الحكومة. ونحن ندرك الآن الألم الذي سببه أجدادنا، ونحن لن ننسى ألم الشعوب الشقيقة، ونطلب من أخوتنا الأرمن والسريان واليزيديين المغفرة والاعتذار”. وأكد أن النضال التحرري الكردي المستمر ليس فقط للأكراد بل لكل شعوب الشرق الأوسط.

وفي كلمته قال زاراكولو إنه لم يتم المصالحة مع قضية إبادة الأرمن في تركيا، ويمكن وصف الأحداث التي جرت في تركيا بين عامي 1914-1915 بالجهاد.

Leave a Reply

Your email address will not be published.