رؤساء مجلس منظمة معاهدة الأمن الجماعي يؤكدون على ضرورة إيجاد حل سلمي لقضية كاراباخ الجبلية

أفادت وكالة “أرمين برس” أن رؤساء مجلس منظمة معاهدة الأمن الجماعي أكدوا مرة أخرى في بيانهم الصادر بعد انعقاد الجلسة في موسكو على ضرورة إيجاد حل سلمي لقضية كاراباخ الجبلية.

مؤكدين على الدور الوساطة الذي تقوم به مجموعة مينسك من أجل تسوية المبادئ الأساسية وبالسرعة الممكنة. وأنه يتوجب على المجموعة الالتزام بمبادئ القانون الدولي وأنظمة الأمم المتحدة ومعاهدة هلسنكي، خاصة ما يتعلق بإلغاء التهديدات لاستخدام العنف، والحفاظ على وحدة الأراضس وحق تقرير المصير لدى الشعوب.

يذكر أن رئيس أرمينيا سيرج سركيسيان شارك في جلسة مجلس منظمة معاهدة الأمن الجماعي المنعقدة في موسكو. وجرت المباحثات بمشاركة رؤوساء روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان وأرمينيا وقرغيزيا وطاجكستان والأمين العام للمنظمة.

واشار الرئيس سيرج سركيسيان في الكلمة التي ألقاها في جلسة المجلس أنه تم القيام بعمل هام في إطار منظمة معاهدة الأمن الجماعي لتطوير التعاون السياسي وضمان تحسينه وتعميق التعاون العسكري والفني والتصدي للتحديات والتهديدات العصرية.

وأشار سركيسيان الى الوضع في منطقة جنوب القوقاز وخاصة الأحداث التي وقعت على الحدود الأرمنية الأذرية وخط التماس في العام الجاري مشيراً إلى أن أرمينيا تعتبر زيادة التوتر حول نزاع كاراباخ وزيادة التسلح في المنطقة غير مقبولاً.

Leave a Reply

Your email address will not be published.