حين تبدأون القراءة باللغة العثمانية ستجدون أن أبرز الأسماء في الموسيقى التركية هم من الأرمن

في إطار قرار الحكومة التركية إلزام اللغة العثمانية في المدارس العامة، أرجعت وزارة التربية سبب اتخاذ هذا القرار الى أن الأتراك لا يجيدون قراءة شواهد أجدادهم.

في حين يعتقد الخبراء أن هذه الخطوة ستأخذ تركيا الى الأسلمة كاستمرارية لسياسة أردوغان.

وتناول الكاتب أيقوت أشيكلار عواقب التعليم الالزامي للغة العثمانية في مقال صدر في جريدة “بوغون” التركية. وقال: “لقد كانت اللغة العثمانية لغة رسمية على امتداد الإمبراطورية في ثلاث قارات. وهناك اليوم عشرات الدول على أراضي الإمبراطورية العثمانية تتحدث لغتها الخاصة. والتعليم الالزامي للغة العثمانية يعني إلغاء مئات الآلاف من الكتب، لأنه ستتكشف كل الأكاذيب في التاريخ، وسيكشف عن العديد من المهندسين الأرمن في تاريخنا، الذين رافقوا السلاطين العثمانية في حملاتهم، وبنوا الجسور للجيش. ستدهشون حين تعلمون أن المبدعين في الموسيقى كانوا أرمن، فحين تبدأون القراءة باللغة العثمانية ستجدون أن أبرز الأسماء في الموسيقى التركية هم من الأرمن واليونان والسريان. وكذلك في المطبخ التركي، حيث يؤكد الكاتب أنه تم الاقتباس من المطبخ الأرمني والأقليات الأخرى.

Leave a Reply

Your email address will not be published.