مصدر رأسمال تركيا الحديثة تشكل من ممتلكات أرمنية ويونانية

نشر موقع “جيهان” مقالاً بعنوان “مصدر رأسمال تركيا الحالية هو من ممتلكات أرمنية ويونانية” بقلم نديم كارايلي، الذي أوضح سياسة الإبادة التي اتبعتها الإمبراطورية العثمانية، في اطار سياسة التتريك لرأس المال الذي يعود الى الأرمن واليونان في الإمبراطورية العثمانية.

ويؤكد كارايلي أن أعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا هم أحفاد الطغاة الذين سلبوا ممتلكات الأرمن في عام 1915.

ووفق احصائيات أجريت في مجال الصناعة في الإمبراطورية العثمانية عام 1915 تبين أن 95-96 بالمئة من المعامل في إسطنبول ومنطقة البحر الأسود والمتوسط وبحر إيجا كانت تعود لليونان والأرمن.

وكان من الضروري وضع تلك الممتلكات تحت رعاية التجار المسلمين الأتراك، وجعل اقتصاد الإمبراطورية العثمانية قومياً.

وبدأت حملة تتريك رأس المال، فترة التهجير القسيري، من خلال سلب الممتلكات ونهبها.

كذلك الأمر، تعود ملكية حزب الشعب الجمهوري الذي أسسه كمال أتاتورك الى الأرمن واليونان، وقد كان الأرمن يضطرون لبيع منازلهم ومعاملهم من أجل دفع الضرائب.

Leave a Reply

Your email address will not be published.