إصدار كتاب “شهود عيان عن الإبادة الأرمنية في الإمبراطورية العثمانية (مجموعة وثائق)” من إعداد ودراسة الدكتور البروفسور أرشاك بولاديان

في نهاية عام 2014 صدر عن دار الشرق للطباعة والنشر بدمشق كتاب “شهود عيان عن الإبادة الأرمنية في الإمبراطورية العثمانية (مجموعة وثائق)”، من إعداد ودراسة الدكتور البروفسور أرشاك بولاديان.

حيث قام المؤلف بإهداء الكتاب الى “أرواح الشهداء الأبرار الذين تعرضوا لأبشع الفظائع وقتلوا بكل وحشية”.

وكتب الناشر د. نبيل طعمة مقدمة الكتاب الذي اعتبره وثيقة تاريخية تتجسد منه شعلة الحرية الأبدية للشعب الأرمني، وقال: “شهادة مجموع شهود عيان عن الإبادة الأرمنية في الإمبراطورية العثمانية عنوان المؤلف، الذي أعتبره وثيقة حقيقية ونضالية مهمة من أجل انتزاع الاعتراف العالمي بتلك الإبادة، وأن حقوق الأرمن يجب أن تصل مداها..”.

وفي تمهيد الكتاب أوضح د. أرشاك بولاديان أنهبمناسبة ذكرى مرور مئة عام على النكبة الأرمنيةيقدم للقراء العرب مختارات بالغة الأهمية من مؤلفات ثلاثة شهود عيان هم: المحامي فائز الغضين السوري، نعيم بك التركي، والعلامة الأب اسحق أرملة السرياني. تتحدث كلها عن الفظائع التي ارتكبها قادة حزب تركيا الفتاة ضد الشعب الأرمني في الإمبراطورية العثمانية. وأن هذه المذكرات تعتبر أصدق وثائق باعتبارها من أقدم وأهم الشهادات باللغة العربية للأحداث التي ألمت بالشعب الأرمني في كنف الإمبراطورية العثمانية”. وقد زوّد الكتاب بملحقات عديدة وصور للمجازر الأليمة.

جاء الفصل الأول بعنوان “الأرمن تحت نير العنصر التركي”، تناول فيه بولاديان نشاط الأرمن في كافة المجالات في الإمبراطورية العثمانية. وأوضح في الفصل الثاني بعنوان “تدويل المسألة الأرمنية في الإمبراطورية العثمانية” معارضة الأرمن لسياسة الطورانية ورفضهم لسياسة التتريك وكفاحهم للحفاظ على هويتهم القومية، وتفاصيل عن مؤتمر برلين، وكيف أصبحت القضية الأرمنية محور الدبلوماسية الدولية.

أما تحت عنوان “مشروع ومراحل إبادة الأرمن في الإمبراطورية العثمانية”، فأشار بولاديان الى جذور المسألة الأرمنية والمخطط المرسوم لإبادة الأرمن من قبل الحزب الحاكم. واستعرض الكتب والدراسات التي صدرت بهذا الصدد تحت عنوان “الإبادة الأرمنية في المصادر العربية”.

استهل د. أرشاك بولاديان شهود العيان بالمحامي “فائز الغصين” حيث أوضح بإسهاب سرده للأحداثالدامية في أرمينيا. واقتبس من كتب الغصين ومذكراته وشهادته، مثل “المذابح في أرمينيا” و”تاريخ الأرمن مختصراً” الذي سجلفيه الغصين مذكراته عن تهجير الأرمن وقتلهم ومحاولة إبادتهم.

وفي فصل خاص بشاهد العيان والموظف التركي والسكرتير لدى مدير عام مساعد شؤون المنفيين نعيم بك أفرد بولاديان مساحة كبيرة لشهادات نعيم بك تحت عنوان “من مذكرات نعيم بك” التي تسلط الضوء على عمليات التصفية والمعاملة غيرالانسانية التي انتهجتها الحكومة العثمانية، مقتبساً بعض المقاطع من كتاب “مجازر الأرمن شهادات ووثائق”.

وانتقل بولاديان الى ثالث شاهد عيان “العلامة الأب اسحق أرملة السرياني” مؤلف كتاب “القصارى في نكبات النصارى”، الذي يعتبر مرجعاً هاماً عن مذابح الطوائف المسيحية. وهي عبارة عن يوميات الأب عن المجازر والجرائم الشنيعة، ويسجل مالحق بالمسيحيين في تركيا وبلاد مابين النهرين. واقتبس بعض المقتطفات من الكتاب المذكورخاصة تلك التي تتناول دياربكر واورفة وغيرها.

وفي نهاية الكتاب الذي يضم 215 صفحة أضاف بولاديان ملحقات بعنوان “خسائر الشعب الأرمني”، أورد فيها قوائم عن الخسائر البشرية والمادية، وكذلك ملحق عن “قرار المحكمة الدائمة للشعوب في جامعة السوربون لعام 1984″، حيث أورد نص الجلسة بكامله.

ويختم د. أرشاك بولاديان قائلاً: “كلنا قناعة بأن إصدار هذه المجموعة من الوثائق التاريخية ستضيف لبنة جديدة الى عشرات المذكرات والدراسات والكتب التي تناولت القضية الأرمنية من مختلف جوانبها، علها تكون بمثابة صوت صارخ في الضمير العالمي فتكشف الحقائق التاريخية مدافعة عن العدالة وقضية الشعب الأرمني المسالم الذي دفع كل النفيس – الانسان والوطن خلال محنته”.

يذكر أن د. أرشاك بولاديان هو سفير جمهورية أرمينيا لدى الجمهورية العربية السورية منذ عام 2007، وهو دكتور في العلوم التاريخية، وباحث وأستاذ جامعي وأكاديمي في معهد الاستشراق في أكاديمية العلوم الوطنية في أرمينيا، شغل مناصب دبلوماسية عديدة، وله عشرات المقالات والمؤلفات مثل “الأكراد في المصادر العربية” و”جمهورية أرمينيا اليوم”، و”تاريخ العلاقات الأرمنية-العربية” وغيرها.

ملحق أزتاك العربي للشؤون الأرمنية

Leave a Reply

Your email address will not be published.