حزب الاتحاد الثوري الأرمني يشارك في مؤتمر الاشتراكية الدولية في باكو

رأى كيرو مانويان المسؤول عن مكتب القضية الأرمنية والشؤون السياسية في حزب الاتحاد الثوري الأرمني أن مشاركة حزب الاتحاد الثوري الأرمني في المؤتمر الاقليمي للاشتراكية الدولية في باكو في رابطة الدول المستقلة والقوقاز والبحر الأسود كانت ايجابية. حيث تم التطرق الى مسائل تتعلق بتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، وتم التركيز على مسألة كاراباخ .

يذكر أن الدول التي شاركت هي مولدوفا وقرقزستان وهنغاريا وجيورجيا وأوكرانيا والسويد وزخستان .

وقد قامت “منظمة تحرير كاباراخ” بمظاهرة احتجاجية ضد مشاركة أعضاء من حزب الاتحاد الثوري الأرمني في المؤتمر في باكو.

وكان عضو المكتب للحزب الثوري الأرمني ماريو نالباديان والمسؤول عن مكتب القضية الأرمنية والشؤون السياسية كيرو مانويان قد غادرا الى باكو للمشاركة في لجان رابطة الدول المستقلة والقوقاز والبحر الأسود في مؤتمر الاشتراكية الدولية بعد أن واجها عدد من الصعوبات من أجل الحصول على تأشيرة الدخول.

وفي نهاية المؤتمر شدد مانويان أن كاراباخ لم تكن أبداً ضمن أراضي أذربيجان. علماً أن الصحافة الأذرية كانت قد حرفت أقوال مانويان بأنه يصف النزاع في كاراباخ على أنه نزاع بين أذربيجان وأرمينيا، بينما في الحقيقة استخدم مانويان مصطلح نزاع بين كاراباخ –أذربيجان.

أما فيما يتعلق بمفاوضات كاراباخ أعرب مانويان أن الهدف الأساسي من المفاوضات هو الاعتراف بجمهورية كاراباخ الجبلية. وأن التنازلات يجب أن تكون بسوية واحدة وفي وقت واحد من قبل الطرفين.

وتجدر الاشارة الى أن حزب الاتحاد الثوري الأرمني انضم من جديد الى الاشتراكية الدولية عام 1996 وقد كان عضواً فيها عام 1907. وفي عام 2003 أصبح الحزب الثوري الأرمني عضو كامل وهو الحزب الوحيد بهذه الصفة في رابطة الدول المستقلة.  وتم انتخاب ماريو نالباديان رئيساً للجنة رابطة الدول المستقلة والقوقاز والبحر الأسود من قبل مجلس الاشتراكية الدولية عام 2008.

Leave a Reply

Your email address will not be published.