ليون زكي: تركيا وراء استهداف الكنائس في حلب

أكد رئيس مجلس الأعمال السوري الأرميني ليون زكي أن استهداف الكنائس وبخاصة الأرمنية منها في حلب عمل ممنهج تقف وراءه حكومة “العدالة والتنمية” والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأشار زكي في تصريح لموقع “أزتاك العربي للشؤون الأرمنية” إلى أن القذائف التي أصابت أخيراً مطرانية الأرمن الأرثوذكس، والتي تعد من أقدم كنائس حلب، ومطرانية الأرمن الكاثوليك، بالإضافة إلى مطرانية السريان الأرثوذكس، وكاتدرائية أم المعونات، يصب في سياق العداء الذي تكنه الحكومة التركية للطيف المسيحي والأرمني منه بشكل خاص لدفع أبنائه إلى الهجرة لصالح إحلال أقلية تكفيرية تتحكم بمستقبل العباد والبلاد، وهو ما لم تألفه حلب طوال عقود من التعايش بين مكونات فسيفسائها الاجتماعي الفريد من نوعه في العالم.

ولفت زكي إلى أن القذائف الصاروخية التي تطلق على المناطق ذات الأغلبية المسيحية والأرمنية في أحياء شمال وشمال شرق مركز المدينة مصدرها بعض أحياء المدينة القديمة وحي بستان الباشا الذي تتقاسم مناطق النفوذ فيه ألوية مسلحة تركمانية معروف ولاءها للرئيس أردوغان وللعثمانيين الجدد، مثل “محمد الفاتح” و”السلطان مراد” و”أحفاد الخلافة” و”ألوية الناصر صلاح الدين”، وهو ما يفسر الاستهداف المتكرر والمستمر للمباني السكنية والكنائس في تلك الأحياء وفي مقدمتها الميدان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.