داوود أوغلو يدعو جميع الأرمن الى بداية جديدة

بمناسبة الذكرى الثامنة لاغتيال هرانت دينك أصدر رئيس وزراء تركيا أحمد داوود أوغلو بياناً توجه من خلاله برسالة الى جميع الأرمن من أجل وضع أساس لبداية جديدة.

وجاء في الرسالة: “مرت 8 سنوات وهرانت غائب عنا، وهو الذي حاول عبر أفكاره ومشاعره تسليط الضوء على أهم قضية نقلت من الإمبراطورية العثمانية الى الجمهورية التركية. نتمنى الصبر لأفراد عائلة دينك ومحبينه، هرانت دينك هو مفكر غالي في الأناضول، بحث عن سبل مشتركة لبناء مستقبل الأرمن والأتراك.

ندعو كل الذين يؤمنون بالصداقة الأرمنية-التركية لدعم بداية جديدة، ونريد أن نتوجه الى جميع الأرمن.

تركيا تشارك الأرمن الألم وتبذل الجهود من أجل خلق روابط حسية بين الشعبين من جديد. إن رسالة التعزية التي أرسلناها في 23 نيسان 2014 هو تعبير للتغلب على العدائية التي تقوض علاقاتنا، وضرورة التحرك عبر الحوار بشكل أساسي.

إن الزمن الذي توقف عند عام 1915، يستمر حين تنكسر المحرمات. ولقد تغلبت تركيا على هذه النقطة.

من الممكن أن تصل الشعوب للتفاهم، والى النضوج لرؤية المستقبل سوياً. إن الأرمن والأتراك الذين تشاركوا التاريخ لفترة طويلة وعاشوا في المنطقة الجغرافية ذاتها لفترة طويلة، يستطيعون الحديث عن مشاكلهم بين بعضهم ويبحثون عن سبل حلها سوياً. ولأجل ذلك من الضروري أن نطور الثقة المتبادلة ومفهوم التعاون، ولنتعرف على بعض من جديد، على ضوء التاريخ المشترك الذي يبلغ 800 عاماً.ولهذا السبب تحديداً ندعو أصدقاءنا الأرمن لزيارة تركيا أكثر لرفع الحواجز.

المشاركة بالألم، وبلسمة الجراح، وخلق الصداقة من جديد. هذا ما نتمناه”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.