الكنيسة الأرمنية في تركيا ملاذ لمدمني المخدرات والكحول

ذكر تقرير أعدته قناة “سي إن إن التركية “أن الكنيسة الأرمنية في منطقة “مينيمين” في إزمير تحولت الى حظيرة.

وقد كانت هذه الكنيسة صالحة لغاية عام 1922،وهي الآن في مهب الريح، حيث يطالب سكان المناطق المجاورة حالياً بترميم الكنيسة، لأنها تهدد سلامتهم أيضاً.

وتبين أن الكنيسة التي استخدمت كحظيرة تعرضت للسرقة بالكامل وامتلأت بالنفايات، وأصبحت ملاذاً لمدمني المخدرات والكحول.

وذكر السكان أن السلطات وعدت ترميم الكنيسة فقط دون تنفيذ أي شيء.

يذكر أنه بعدما ترك الأرمن الكنيسة تحولت الى مستودع للأسلحة، ولكن السلطات أهملت المنطقة لينهار المبنى تلقائياً.

Leave a Reply

Your email address will not be published.