ذروة فعاليات الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية ستصل بين 22-24 نيسان


أكد فيكين سركيسيان رئيس ديوان رئاسة جمهورية أرمينيا أن بيان عموم الأرمن بمناسبة الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية هو تجسيد لوحدة أرمينيا مع الشتات الأرمني، وهي أول وثيقة حكومية شاملة تمت المصادقة عليها حيث ينص البند السادس فيها على سبل الاعتراف بالابادة من قبل المجتمع الدولي، وتتضمن إشارة الى الملف القانوني للمطالب الأرمنية، ما يتطلب جهوداً جماعية، في إطار مطالب إزالة عواقب الإبادة الأرمنية.

وأكد سكرتير اللجنة الحكومية المنسقة لفعاليات الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية هايك ديمويان أن البيان ليس فقط من أجل عام 2015، بل رسالة للأجيال القادمة لمعرفة الطريق الصحيح.

وأشار سركيسيان أن ذروة فعاليات الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية ستصل بين 22-24 نيسان، حيث الى حين ذلك ستجري مراسم وفعاليات علمية وتربوية وساسية وثقافية مختلفة في أرمينيا والخارج.

وقال: “أول فعالية ستجري في 18-20 آذار من خلال المنتدى الإعلامي بعنوان “على قمة أراراد”، مخصصة للابادة الأرمنية. سيحضرها كبار رجال الصحافة والاعلام من دول مختلفة لتوضيح فعاليات 24 نيسان.

وبين 22-24 نيسان سيعقد منتدى سياسي دولي بعنوان “مكافحة جريمة الابادة” تتناول موضوع الابادات.

أما في 23 نيسان ستقام في ساحة الجمهورية في يريفان حفلة موسيقية تحييها فرقة “سيستم أوف أي داون” العالمية التي أسهمت في تعريف الإبادة الأرمنية وادانتها. كما ستجري حفلات موسيقية في لندن وبلجيكا وموسكو وعواصم أخرى، بعنوان “ايقاظ الأرواح” مخصصة للإبادة الأرمنية.

كما ستجري مراسم تقديس الشهداء الأرمن ضمن الكنيسة الرسولية الأرمنية. وفي ليلة 23 نيسان ستجري مسيرة ليلية حيث يرفع الشبان المشاركون الشعلة ويسيرون باتجاه النصب التذكاري.

وفي 24 نيسان ستجري مراسم إحياء الذكرى أمام النصب التذكاري “زيدزيرناكابيرت” بمشاركة وحضور العديد من زعماء العالم، حيث سيلقي ممثلو الوفود كلمات وخطابات. وفي المساء، ستقام حفلة موسيقية كلاسيكية يشارك فيها فرق من دول اعترفت بالابادة الأرمنية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.