وزيرة الشتات في جمهورية أرمينيا تلتقي رئيس مجلس النواب اللبناني

ذكرت مصادر لبنانية أن رئيس مجلس النواب نبيه بري استقبل في عين التينة وزيرة الشتات في جمهورية أرمينيا هرانوش هاكوبيان والسفير الأرميني في لبنان أشود كوتشاريان بحضور المستشار الاعلامي علي حمدان.

وشكرت هاكوبيان بعد الزيارة لبري حسن الاستضافة، وقالت: “انا هنا اليوم في لبنان البلد الصغير حيث يعيش آلاف الأرمن، وقد اعربت عن شكري وامتناني للرئيس بري لانه في فترة ولايته جرى اعتماد وتبني قرارات في مجلس النواب اللبناني عامي 1997 و2000 عن الاعتراف وإدانة الابادة الأرمنية. وقدمت لدولته شرحا عن مختلف الفعاليات التي ستجرى في جمهورية أرمينيا على المستوى الرسمي والحكومي لمناسبة احياء الذكرى المئوية للابادة الأرمنية”.

وأضافت: “إن احدى اكبر تلك الفاعليات ستعقد الاسبوع المقبل بين 18 و 19 آذار الجاري، وهو منتدى الاعلام الذي سيحضره اكثر من 150 وسيلة اعلامية عالمية ومن بينها اكثر من سبع أقنية وصحف لبنانية، وستتوفر لهذه الوسائل الاعلامية فرص اكثر للتعرف على قضية الابادة الارمنية وحقيقتها وتفاصيلها”.

وتابعت: “اقترحت على دولة الرئيس بري تمثيل لبنان في الاحتفالية المركزية لهذه الفعاليات التي ستقام في 24 نيسان المقبل في يريفان بوفد عالي المستوى. وسيعقد خلال هذه الفعاليات منتدى بعنوان “مكافحة الابادة”، وهناك العديد من الوفود الرسمية الرفيعة التي اعربت عن رغبتها في المشاركة في هذا المنتدى. هدفنا ليس فقط تذكير العالم بالإبادة الارمنية وشرح الفكرة الحقيقية للعمليات الوحشية التي نفذت بحق الشعب الارمني وحرمانه من وطنه، بل مكافحة تنفيذ الابادة في كل العالم وان نكون يدا واحدة لنعمل بشكل مشترك لمكافحة تنفيذ الإبادة بحق الشعوب الاخرى”.

واشارت الى ان “الوفود الرسمية المشاركة في فعاليات الاحتفالية المئوية للابادة الأرمنية سوف تحضر ايضا مراسم كنسية يجرى خلالها تقديس مليون ونصف مليون شهيد أرمني ورفعهم الى مرتبة القداسة، وسيكون هناك احتفال موسيقي للمناسبة”.

وقالت: “نحن سعداء جدا لاننا علمنا ان الرئيسين الروسي والفرنسي فلاديمير بوتين وفرانسوا هولاند اكدا حضورهما هذا الاحتفال، وكذلك سيحضر الرئيس السابق للاورغواي، الدولة الاولى التي اعترفت وادانت الابادة الارمنية”.

وختمت: “اقامت السفارة الأرمينية في لبنان استقبالا حضره سفراء واعضاء السلك الديبلوماسي للدول التي اعترفت بالابادة الارمنية وادانتها ودعمت هذه القضية، وكذلك عدد من الوزراء والنواب الحاليين والسابقين، ومثل رئيسي مجلس النواب والحكومة النائب غسان مخيبر، ونشكر جميع من حضر هذا الاحتفال وخصوصا النائب مخيبر الذي طرح قضية الابادة الارمنية بكل حكمة. وقد اعربت عن شكري الان لدولة الرئيس بري لإيفاده ممثلا عنه لهذا الاحتفال، ونحن بانتظار دولته واي وفد لبناني للمشاركة في احتفالات الذكرى المئوية للابادة الأرمنية، وأدعو وسائل الاعلام اللبناني لزيارة أرمينيا للاطلاع على حقيقة هذه القضية”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.