الحكومة المحلية في البصرة قدمت درعاً تذكارياً الى رئيس الطائفة الارمنية في العراق

ذكرت جريدة البصرة في تقرير لمسلم الموسوي أن الحكومة المحلية في البصرة قدمت درعا تذكاريا الى رئيس الطائفة الارمنية في العراق خلال زيارته المحافظة.

وقال عضو مجلس محافظة البصرة عن المكون المسيحي نوفاك ارام بطرسيان في تصريح لجريدة البصرة (جبا) اليوم أنوفدا برئاسة رئيس طائفة الارمن في العراق المطران الدكتور أفاك أسادوريان والامين العام لمجلس كنائس العراق وصلوا الى محافظة البصرة، والتقوا بالمسؤولين المحليين في الحكومة المحلية، وبحثوا معهم مجمل الاوضاع السياسية والاقتصادية والاعمارية، مبينا انالوفد التقى بمستهل زيارته محافظ البصرة الدكتور ماجد النصراوي والذي اكد لهم ان البصرة مدينة مضيافة، وقادرة على استقبال المسيحيين، وستعمل على توفير السكن، والوظائف لتلك الشريحة الوفية لبلدها العراق.

واشار بطرسيان الى اهداء محافظ البصرة، درعا تذكاريا لرئيس الطائفة الارمنية في العراق تثمينا لزيارته الى البصرة، موضحا الى تقديم المطران أسادوريان تقديره وامتنانه للمسؤولين في المحافظة، والى اهالي البصرة الذين فتحوا بيوتهم ، وقدموا المساعدات المادية لابناء الطائفة المسيحية، مشيدا بحشود المليونية من ابناء الجنوب لدورهم الفعال والريادي بتقديم ارواحهم دفاعا عن جميع الطوائف في العراق.

واضاف بطرسيان الى التوجه برفقة رئيس طائفة الأرمن في العراق المطران أفاك اسادوريان والامين العام لمجلس كنائس العراق الى مقر مجلس محافظة البصرة ، واللقاء برئيس مجلس المحافظة الحقوقي، صباح البزوني، مشيرا ان الاجتماع تناول اهمية الموقع الاستراتيجي والاقتصادي والجغرافي الذي تمتاز به محافظة البصرة، والتنويه على وجود الطائفة المسيحية منذ عقود خلت في تلك المدينة الامنة التي تحتضن بقية الطوائف الاخرى ،ودعم  مجلس البصرة للمشاريع التي تصب في خدمة وصالح الطائفة المسيحية بالمحافظة.

لفت بطرسيان عن تأكيد البزوني بالدور الذي تلعبه العشائر في البصرة ، والروح المعنوية الوطنية المشرفة في دفاعها ليس عن الطائفة المسيحية فحسب ، بل عن بقية الطوائف الاخرى، سواء أكانت سنية، ام مسيحية، او يزيدية”.

وتابع بطريسان الى مرافقته المطران والوفد المرافق له لزيارة زعيم الطائفة الشيخية السيد عبد العال الموسوي في حي الجزائر بجامع الموسوي الكبير، مفيدا ان الزيارة تعد ايجابية ، حيث ابدى السيد عبد العال ترحيبه بالوفد الزائر، وبرئيس طائفة الارمن المطران افاك اسادوريان وبالامين العام لمجلس كنائس العراق، منوها ان السيد عبدالعال ابدى لهم عن ادانة المراجع الدينية الاعمال الوحشية والاجرامية التي قام بها تنظيم (داعش الارهابي) بحق الطائفة المسيحية، والاعمال البربرية التي قام بها بتدمير ارث وتاريخ العراق من متاحف ومخطوطات، وهو دليل واضح يظهر حقيقة هذا التنظيم الاجرامي، والذي لايمثل أي مذهب او طائفة، مثنيا على الدور الكبير والريادي لدور قوات الحشد الشعبي لتلبية نداء المرجعية الدينية في التصدي للدواعش وكسر شوكتهم ، والحاق الهزائم والخسائرالموجعة بهذا التنظيم الاجرامي”.

ولفت عضو مجلس البصرة نوفاك بطرسيان الى توجهه مع المطران، والوفد المرافق الى مديرية الوقف المسيحي، مبديا عن سعادته، وارتياحه لما قدمه الوقف المسيحي من مساعدات للمهجرين من تأمين للسكن، والمساعدات الانسانية، مبلغا بأيصال التحايا نيابة عنه الى ابناء الطائفة المسيحية ، وتثبيت الوقفة الثابتة”.

واستحضر رئيس طائفة الارمن المطران أفاك اسادوريان حلول الذكرى المئوية السنوية الاولى للمذابح والمجازر التي جرت بحق طائفة الأرمن على يد الدولة العثمانية، مستنكرا هذه المذبحة المروعة، مبتهلا الى الرب انلاتعاد هذه المذابح مجددا لترتكب بحق الإنسانية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.