رئيس مجلس الشعب السوري يلتقي الرئيس الأرميني على هامش افتتاح المنتدى السياسي الدولي “مكافحة جريمة الإبادة” في يريفان

laham sarkksian

على هامش افتتاح المنتدى السياسي الدولي “مكافحة جريمة الإبادة” في يريفان، التقى رئيس جمهورية أرمينيا سيرج سركيسيان رئيس مجلس الشعب السوري د. محمد جهاد اللحام.

وأشار الى وقوف أرمينيا والشعب الأرميني مع سورية وأن موقفها لن يتغير في المحافل الدولية معرباً عن اعتزازه بالعلاقات التاريخية التي تربط الشعبين الصديقين وروابط الأخوة التي تجمع البلدين. وأعرب سركيسيان عن شكره لتخصيص جلسة في البرلمان السوري ووقوف دقيقة صمت بمناسبة الذكرى المئوية للابادة الأرمنية، وإلقاء كلمة لرئيس المجلس، فهو تعبير آخر عن احترام صادق من قبل الشعب السوري الصديق. معرباً عن امتنانه عن الخطوات التي تتخذ بشأن الاعتراف بالابادة الأرمنية.

وأكد الرئيس الأرميني أن العلاقات التي تربط الشعبين السوري والأرميني قوية ومتينة لن تتزعزع أو تتغير وأن سورية ستنتصر على الإرهاب وتستعيد أمنها واستقرارها ودورها الريادي في إرساء السلام والاستقرار في المنطقة والعالم.

من جانبه عبر اللحام الذي يشارك على رأس وفد برلماني في المنتدى السياسي – الاجتماعي لمكافحة جريمة الإبادة في الذكرى المئوية للإبادة الأرمينية عن تقدير سورية قيادة وحكومة وشعباً لمواقف جمهورية أرمينيا الصديقة الداعمة لسورية في ظل ما تتعرض له من إرهاب تكفيري وضغوط سياسية واقتصادية من قبل دول استعمارية.

وأكد رئيس مجلس الشعب أن سورية بقيادتها وجيشها وشعبها ماضية في طريق النصر ودحر الإرهاب أينما وجد على أراضيها وهي منفتحة للتعاون الدولي في إطار القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن المعنية بمحاربة هذه الظاهرة التي تنتشر في المنطقة والعالم وتشكل تهديداً إقليميا ودولياً. وجدد اللحام تضامن سورية وشعبها مع جمهورية أرمينيا والشعب الأرميني الصديق في الذكرى المئوية للإبادة الأرمينية مؤكداً أن العالم مدعو اليوم للتعلم من دورس الماضي والاعتراف بحقوق الشعوب واحترامها والعمل بروح الشراكة الإنسانية بعيداً عن الأيديولوجيات المتطرفة والمفاهيم الانعزالية المنغلقة.

واعتبر الرئيس أن مشاركة سوريا في هذا المنتدى وترؤسه لهذا الوفد رفيع المستوى هو دليل على أن سوريا تعترف بالابادة التي جرت في الإمبراطورية العثمانية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.