رئيس فرنسا: “إحياء الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية واجب على فرنسا.. وننتظر خطاباً مختلفاً من تركيا”


أشار الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في كلمته خلال احتفالية الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية أمام النصب التذكاري للإبادة الأرمنية في يريفان أن فرنسا وروسيا وبريطانيا أصدرت عام 1915 بياناً مشتركاً واعتبرت أن ما حدث للأرمن هو جريمة ضد الإنسانية. وذكر أن فرنسا استقبلت الأرمن الناجين من الإبادة.

وقال إن فرنسا تدرك ما حدث من نفي وإفناء لمليون ونصف مليون من الشعب الأرمني، مشيراً الى أن فرنسا أصدرت عام 2001 قانوناً تعترف فيه بالابادة الأرمنية. وقال: “نحن هنا في يريفان ندعو الجميع للدفاع عن الأقليات وخاصة المسيحيين في الشرق الأوسط..”. واعتبر أن احياء الإبادة يعني قبول المأساة بكل مناحيه، ومنع الجرائم في العالم.

وقال الرئيس الفرنسي: “إن إحياء الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية هو واجب على فرنسا..للتذكير بضخامة وبشاعة الجريمة، وتذكر ضحايا الإبادة، ونقل الذاكرة الى الأجيال المقبلة”.

وأشار الى أن فرنسا ترغب أن تتم مصالحة، وأعرب عن أمله في فتح الحدود بين تركيا وأرمينيا في المستقبل. وقال: “إن الذكرى المئوية مكرسة للسلام، وللعالم أجمع. إنها دعوة للسلام والمصالحة. هناك مصطلحات هامة تم إطلاقها في تركيا، وأؤكد أن فرنسا ستبذل مع زملائها كل جهودها من أجل إيجاد حل سلمي. هذه هي دعوة يريفان، السلام للجميع، السلام من أجل ذكرى الشهداء. من أجل السلام في الشرق الأوسط، إن الاعتراف بالابادة الأرمنية هو حدث للسلام”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.