تقرير “الميادين”: أوبرا أنوش المستوحاة من الثقافة الأرمنية

في نافذتنا على أرمينيا نتعرف الى أوبرا أنوش وعمرها نحو مئة عام وهي مستوحاة من الثقافة الأرمنية… ويعتبر الكثيرون أن القصة الحزينة التراجيدية لهذه الأوبرا تشكّل انعكاساً لمشاكل اجتماعية كانت ولا تزال وستظلّ موجودة في مجتمعات عديدة.

إذا زرت يوماً أرمينيا فلا بدّ من المرور بدار الأوبرا  للتعرّف إلى أنوش أول أوبرا أرمنية مستوحاة من الثقافة والموسيقى الشعبية والتي تعدّ العمل الموسيقي والمسرحي الأكثر رواجا في أرمينيا.

الأوبرا هي فن الأوبرا الأرمنية أنوش لحّنها الموسيقي armen ديكرانيان وكتبها الشاعر هوفانيس تومانيانو تعتبر أوبرا وطنية.

بالنسبة إلى الأرمن هم يقدّرون فنّ الأوبرا لأنه فنّ ذو مستوى راق ولا أقول إنهم يقدّرون الأوبرا الأرمنية فقط بل كلّ الأوبرا في العالم ويولونها الكثير من الاهتمام.

الأوبرا في أرمينيا عمرها أكثر من ثمانين سنة وخلال هذه السنوات بات لها رصيدتاريخٌي ثمين،

القصة الحزينة التراجيدية لهذه الأوبرا يعتبرها كثيرون انعكاساً لمشاكل اجتماعية كانت ولا تزال وستظلّ موجودة في مجتمعات عديدة.

أنوش فتاة عمرها ما بين الرابعة عشر والخامسة عشر أحّبت شاباً من بلدتها وبادلها الحبّ لكنّ التقاليد الأرمنية غير متساهلة ولا تسمح بالحب في هذا العمر، فهربت أنوش مع حبيبها سارو ما أغضب العائلة وتحديدا أخاها وعلى الرغم من أنهما كانا أقرب الأصدقاء، قرّر أخو أنوش الانتقام من سارو وقتله فانتهى الأمر بأنوش التي لم تعرفْ سوى حبّ سارو بالجنون لتقتل نفسها لاحقاً.قصة ٌتتداولها الأجيال أبّا عن جد في المجتمع الأرمني حتى باتت أنوش تثير اهتمام الجيل الشبابي قبل الكبار.

Leave a Reply

Your email address will not be published.