د. نورا أريسيان في مؤتمر جامعة دمشق وأمام وفد دعاة السلام: “قضية الإبادة الأرمنية تعيش انتصارات كبيرة اليوم”


ناقش مؤتمر “سوريا الى إعادة النباء” الذي أقامته جامعة دمشق بين 23-26 نيسان، العديد من القضايا، منها المجازر والانتهاكات التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية بحق الشعب السوري، وقضية الإبادة الأرمنية، والمذابح السريانية، وأهمية المصالحات في إعادة الإعمار إضافة إلى بحث الآثار البيئية الناجمة عن انتهاكات التنظيمات الإرهابية على قطاع النفط. حيث حضر المؤتمر رئيس جامعة دمشق، سفراء عدة دول منها ايران وأرمينيا، عمداء الكليات، الأساتذة وحشد من الطلبة، الى جانب وفد كبير من دعاة السلام.

وألقت الدكتورة نورا أريسيان ورقة بعنوان “الإبادة الأرمنية جريمة مستمرة”، أكدت فيها أن إحياء الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية يفتح أمامنا تحديات جديدة، وهي تحديات لا يمكن لنا مواجهتها بالاستمرار في سياسة الصمت والإنكار، بل لا بد أن نجعل هذه الذكرى قوة من أجل مواجهة تحديات الحاضر والاستعداد بكل قوانا لمنع الإبادة المقبلة.

وأشارت الى أن انكار تركيا الابادة الأرمنية يؤدي الى عنف جديد ضد الشعب الأرمني، وشهدنا تمثلاته من خلال مذابح أخرى. وقالت: “بعد مئة عام،ورغم الانكار، ومن خلال اعترافات وإدانات دول عديدة وبرلمانات ومدن ومنظمات دولية وشخصيات بارزة فإن القضية الأرمنية تعيش هذا العام واليوم بالذات انتصارات كبيرة”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.