الاتحاد الدولي للشباب الاشتراكي يدعو تركيا للاعتراف بالابادة الأرمنية والتعويض عنها

في نهاية مؤتمر المجلس العالمي للاتحاد الدولي للشباب الاشتراكي الذي عقد في يريفان بين 8-9 أيار 2015 والذي يعتبر أكبر منظمة سياسية شبابية في العالم، صدر بيان بمناسبة الذكرى المئوية للابادة الأرمنية.

وجاء في نص البيان الذي نشره مكتب الشبيبة في حزب الطاشناك أن ممثلي المنظمة الشبابية في الحزب الاشتراكي البلغاري أعرب عن دعمه للاعتراف بالابادة الأرمنية والمطالبة بالتعويض، مؤكداً أن سياسة الانكار التي تتبعها تركيا من خلال نظام أردوغان والحكومات المتعاقبة جعلت موضوع الإبادة الأرمنية من القضايا الأكثر إثارة.

كما طالب وفد التشاد باسم وفود الدول الأفريقيةمن الحكومة التركية الاعتراف بالابادة وأعرب عن دعمه للمنظمة الشبابية في حزب الطاشناك لمسيرته في الكفاح والنضال من أجل العدالة. كما أشار ممثل الاشتراكية في الصحراء الغربية أن الإبادة تعني الحرمان من الوطن، واقتلاع الشعب من أراضي الأجداد.

في حين أشار ممثل أوغندا وهو نائب رئيس المنظمة الى صمت الغرب حيال الإبادة الأرمنية، ودعا الجميع للكفاح لمنع جرائم الابادات ضد الانسانية.

وكان من اللافت كلمة ممثل الشبيبة في الحزب الاشتراكي الألماني الذي أكد أنه ينبغي على ألمانيا أن تعترف بالابادة لأنها تتحمل مسؤولية ارتكاب الجريمة مع تركيا.

يذكر الى أن الوفود المشاركة وافقت على النص المقترح من قبل شبيبة الطاشناك، حيث أن البيان يعد استثنائياً لأنه يحمل اعتراف منظمة شبابية عالمية بالابادة الأرمنية وهي إذ تطالب الحكومة التركية باتخاذ التدابير لإزالة عواقب الإبادة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.