كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني: “نتذكر ونطالب بالإنصاف”..إننا نقف معكم في مطالبتكم بالاعتراف والاعتذار

بعثت رئيس كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني في مجلس النواب النائبة آلا طالباني، برقية إلى سيادة المطران د. أفاك أسادوريان رئيس طائفة الأرمن الأرثوذكس في العراق تؤكد فيها وقوف شعب كردستان ضد جرائم الإبادة الجماعية للشعوب، ومساندتها لمطالبة الأمة الأرمنية باعتراف تركيا بالجرائم المرتكبة ضد الأرمن والأعتذار والتعويض.

وجاء في البرقية:

“نحن شعب كردستان الذي استهدفته حملات الإبادة الجمعية بالأسلحة المحرمة الدولية بدون تمييز بين طفل وامرأة حامل ومرضع وشيخ وطفل، في الأنفال وحلبجة وغيرهما كثير، نتفهم معاناة الشعب الأرمني وحجم الخسارة الفادحة التي تعرض لها على يد نظام الحكم العثماني المتخلف.

إننا نقف معكم في مطالبتكم بالاعتراف والاعتذار، ونتفق كلياً معكم في أن الاعتراف والاعتذار والتعويض يشكل درساً ومصداً لمنع تكرار مثل هذه الجرائم الوحشية في استهداف شعوب بكاملها بقصد وآد طموحها في الحرية وحق تقرير المصير.

إن شعب كردستان يكن اصدق مشاعر الاحترام والتقدير لشعبكم، ويثمن عالياً دور الطائفة الأرمنية في العراق منذ آلاف السنين، ونقف معكم في التصدي بحزم لمحاولات تمييع قضية الإبادة الجماعية للأرمن، وسنظل نتذكر هذه المأساة ولن ننساها وسيظل شعارنا معكم مرددين “نتذكر ونطالب بالإنصاف” من الأسرة الدولية ومن ورثة النظام العثماني.

وسيظل مرور قرن كامل على الجريمة شاهداً بان ذاكرة الشعوب لن يمحوها القمع، وما ضاع حق وراءه مطالب”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.