ويكيليكس: تعاون عسكري مشترك بين أذربيجان و إسرائيل

نشر موقع ويكيليكس مؤخراً وثائق سربة تؤكد التعاون العسكري القائم بين باكو و تل أبيب.

والمثير للاهتمام هو موقف تركيا من أذربيجان، خاصة بعد تصريحات الرئيس التركي عبد الله غول مؤخرا في حديث له مع يورونيوز حيث قال إن “الشعب التركي لن يغفر أبدا لإسرائيل”.

و كانت الصحف الإسرائيلية قد نشرت العديد من التحقيقات حول انتشار أفراد من الجيش الإسرائيلي و المخابرات في جنوب أذربيجان على الحدود مع إيران.

وبالعودة لتسريبات ويكيليكس، جاء في إحدى هذه الوثائق السربة و على لسان روبيرت هاور المستشار السياسي في سفارة الولايات المتحدة الأمركية في أذربيجان “مثل ما تعتبر إسرائيل إيران عدوا لها كذلك تعتبر أذربيجان إيران عدوها الرئيسي، و هذا ما يفسر التعاون الإسرائيلي الأذربيجاني المشترك”.

وكان السفير الإسرائيلي في العاصمة باكو يصرح بشكل مستمر أنه “لو استطعنا أن نغير جيراننا لفعلنا ذلك سوية مع أذربيجان”.

يقوم الأذريون بحماية المصالح الإسرائيلية في المنطقة، و قد حصلت أذربيجان على معدات عسكرية حديثة من إسرائيل لتطوير جيشها وقواتها العسكرية مقابل حماية الوجود الإسرائيلي في المنطقة.

إذ لم تكن أذربيجان تستطيع الحصول على هذه النوعية من الأسلحة من الولايات المتحدة و أوروبة و كذلك من دول الرابطة المستقلة بسبب الاتفاقيات المبرة مع هذه الدول من أجل حفظ التوازن العسكري في منطقة جنوب القوقاز.

و تتخوف الدول الغربية من عودة الحرب في ناغورني كارباغ في حال حصلت أذربيجان على أنظمة عسكرية حديثة. بينما تقوم إسرائيل بإبرام الصفقات العسكرية بكل حرية و الحصول على زبائن ثرية تقوم بدفع ثمن تلك الصفقات.

ففي العام 2008 ومن دون إثارة أي ضجة قامت أذربيجان بعقد صفقة مع وزارة الدفاع الإسرائيلية بلغت قيمتها مئات الملاين من الدولارات، وسمح بموجبها للشركات الإسرائيلية ببيع أذربيجان قاذفات قنابل و مدفعية صاروخية و ذخيرة و معدات اتصالات.

وتمتلك أذربيجان حاليا صواريخ أرض جو من طراز Lynx 122 MM المحملة على عربات كبيرة سهلة التنقل.

وبحسب التقارير الأخيرة لوزارة الدفاع الأمريكية فإن أذربيجان وإسرائيل وقعتا اتفاقية عسكرية لإنتاج مشترك لطائرات من دون طيار يعود 51% من عائداتها إلى أذربيجان.

وكالات

أضف تعليق