اللحام ونالبانديان: ضرورة توحيد الجهود لمحاربة الإرهاب الذي تتعرض له سورية

أفادت وكالة سانا للأنباء أن رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام بحث مع وزير خارجية جمهورية أرمينيا إدوارد نالبانديان التطورات السياسية الراهنة في سورية والمنطقة وما يتعرض له الشعب السوري من إرهاب دولي منظم، حيث أكد نالبانديان أن جرائم التنظيمات الإرهابية المسلحة في سورية تعد “جرائم ضد الإنسانية”، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة “الاستمرار بالحوار بين جميع الأطراف في سورية والدفاع عن مصالح الدولة السورية”.

وأشار رئيس مجلس الشعب إلى “أن الحروب التي تشن في سورية والعراق واليمن وليبيا هدفها تفكيك بنية الدولة الوطنية وإقامة كيانات ضعيفة متناحرة تقتتل فيما بينها وتحتكم في صراعاتها للأجنبي الذي يدير هذه الصراعات خدمة لمصالحه الخاصة” لافتا إلى حجم التورط التركي والقطري والسعودي بتأجيج الأزمة في سورية وتمويل وتسليح الإرهابيين

ودعا اللحام إلى توحيد الجهود في مواجهة الإرهاب والضغط على مموليه وداعميه للتوقف عن تصرفاتهم التي تشكل “انتهاكاً للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن المعنية بمحاربة الإرهاب” منوها بمواقف أرمينيا قيادة وحكومة وشعباً الداعمة لسورية في مواجهة الإرهاب.

بدوره أكد وزير الخارجية الأرميني ضرورة تسخير كل الجهود في مواجهة الإرهاب الذي تتعرض له سورية وفي مقدمتها السعي لوقف تمويل الإرهابيين والامتناع عن شراء النفط المسروق من سورية معربا عن أمله في أن يتوصل السوريون إلى حل ناجح للأزمة لتعود سورية البلد الصديق واحة للأمان والاستقرار كما كانت.

Leave a Reply

Your email address will not be published.