لجنة القضية الأرمنية في أوروبا ترحب بفصل النائبة في حزب “المركز الديموقراطي الإنساني” في بلجيكا التي أنكرت الإبادة الأرمنية

أفادت لجنة القضية الأرمنية في أوروبا أنه في 29 أيار قام حزب “المركز الديموقراطي الأنساني”في بلجيكا بفصلعضو البرلمان البلجيكي ماهنور يوزديمير،تركية الأصل، وهي عضو أيضاً في مجلس بلدية سكاربيك في بروكسل.

وكانت قد أثيرت، في 24 من نيسان المنصرم، موجة من الانتقادات في الأوساط السياسية والاجتماعية في بلجيكا حيال النواب من الأصول التركية، الذين أنكروا الإبادة الأرمنية، ورفضوا حتى الوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء الأرمن. ومن بينهم يوزديمير.

وكان رئيس الحزب أعلن قبل أيام أن الانكار لن يكون مقبولاً. وتم استدعاء النائبة للتحقيق، والتي أكدت موقفها المنكر. وعلى إثره، تم فصلها من صفوف الحزب، كما طلب الحزب استقلالتها من عضويتها في مجلس البلدية.

وقال كاسبار كارابيديان، رئيس لجنة القضية الأرمنية في أوروبا إن اللجنة ترحب بالخطوة الجرئية التي اتخذها الحزب، والتي تتماشى مع مبادئ الديموقراطية والإنسانية.

وقال: “إن اللجنة على علاقة وثيقة مع شخصيات مسؤولة في الحزب، ونقدر عالياً هذه الخطوة. ونتمنى أن تكون مثالاً يحتذى به لأحزاب سياسية أخرى في بلجيكا تفصل من صفوفها كل من ينكر الإبادة الأرمنية”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.