الرئيس الأسد لوفد برلماني أرميني: العثمانيون الذين ارتكبوا المجازر قبل مئة عام بحق الشعب الأرميني يستخدمون الإرهاب ضد الشعب السوري

ذكرت وكالة سانا أن الرئيس السوري بشار الأسد استقبل وفد جمعية الصداقة الأرمينية – السورية في الجمعية الوطنية لجمهورية أرمينيا.

وأكد رئيس الوفد الأرميني داجاد فارتابيديان وقوف الشعب الأرميني إلى جانب الشعب السوري في الحرب الظالمة التي يتعرض لها على يد تنظيمات إرهابية تتلقى الدعم والتأييد من دول إقليمية باتت معروفة للجميع معربا عن ثقته بأن سورية ستتمكن من الخروج من هذه الحرب والانتصار على الإرهاب وداعميه.

من جانبه قال الرئيس الأسد إن التحديات والأخطار التي يواجهها الشعبان الأرميني والسوري واحدة مضيفا إن العثمانيين الذين ارتكبوا المجازر قبل مئة عام بحق الشعب الأرميني هم اليوم ممثلون بأردوغان وحكومته يستخدمون نفس الأدوات وعلى رأسها الإرهاب ضد الشعب السوري.

ولفت الرئيس الأسد إلى أن البرلمانات المنتخبة من قبل شعوبها مدعوة اليوم بقوة للتحرك الفاعل والضغط على المجتمع الدولي بغية انتهاج سياسة ناجعة ضد الإرهاب والفكر الظلامي وذلك ليس فقط من أجل الشعب السوري بل من أجل شعوب المنطقة والعالم بأسره لأن الإرهاب لا يعرف حدودا ولا يمكن حصره في دولة دون أخرى

.وتم التأكيد خلال اللقاء على أن مواصلة تطوير العلاقات بين الجمعية الوطنية الأرمينية ومجلس الشعب السوري من شأنه أن يسهم في ترسيخ العلاقة بين البلدين والشعبين الصديقين.

حضر اللقاء بطرس مرجانة رئيس جمعية الصداقة السورية الأرمينية في مجلس الشعب وارشاك بولاديان سفير أرمينيا في دمشق.

Leave a Reply

Your email address will not be published.