منظمة الشباب الاشتراكي الأوروبي تتبنى قراراً حول الإبادة الأرمنية

ذكر مكتب الشبيبة في حزب الطاشناك في أرمينيا أنه بين 29-30 أيار عقدت في ريغا عاصمة لاتفيا مؤتمر المجلس الأعلى لمنظمة الشباب الاشتراكي الأوروبي. وقد شارك أرين كيرتيشيان (فرنسا) ممثلاً الشبيبة في حزب الطاشناك.

ومن ضمن الاقتراحات وجدول الأعمال المطروح في المؤتمر، تم طرح قضية الإبادة الأرمنية للتداول، حيث قدمت منظمة الشبيبة في فرنسا قراراً مشتركاً بمناسبة الذكرى المئوية للابادة الأرمنية، والذي يدعو منظمة الشباب الاشتراكي الأوروبي للاعتراف بالإبادة الأرمنية وإدانة سياسة الانكار، كما يدعو السلطات التركية للبدء في عملية التعويض.

جرت مناقشة القرار في جو مشحون، بسبب تدخل ممثلي حزب الشعب الجمهوري التركي وطلبهم في اجراء التعديلات على نص القرار. وأصروا على إلغاء مصطلح إبادة، واستبدالها بكلمة مجازر. وكذلك طلبوا إلغاء جملة تشير الى ادانة سياسة الانكار من قبل تركيا لكونه أمراً مهيناً لمنظمتهم. وكذلك إضافة جملة تفيد بأن تفتح أرمينيا وكل الدول أرشيفها، بالإضافة الى تشكيل لجان لدراسة القضية الأرمنية.

ورد على هذه الادعاءات ممثلين عن المنظمات الألمانية والفرنسية، الذين أكدوا على أن الذي جرى بحق الأرمن هو إبادة، وأن المؤرخين قاموا بدراسة الأرشيف وأكدوا على أنه إبادة.

واقترح ممثلي منظمة الشباب السويدية إضافة جملة تبين أن منظمة الشباب الاشتراكي الأوروبي تأخذ على عاتقها النضال من أجل أن يعترف الحزب الاشتراكي الأوروبي بالابادة الأرمنية.

وتحدث ممثل منظمة الشباب الأرمنية عن عواقب سياسة الانكار التي تعتمدها تركيا. يذكر أن المؤتمر رفض اقتراحات حزب الشعب الجمهوري التركي، ووافق على اقتراحات المنظمة الشبابية السويدية. وفي النهاية صوتت جميع الوفود، عدا الأتراك، لصالح القرار.

Leave a Reply

Your email address will not be published.