من أجل الحصول على ممتلكات الأرمن في تركيا هناك تقنيات في كل زمان

أشارت صحيفة “يني شافاق” التركية الى مقالة الصحفي البارز علي بايرامأوغلو حول إلغاء قضية مخيم “كمب أرمين” في إسطنبول.

وذكر الصحفي أن شقيق هرانت دينك ليفينت دينك اتصل به وطلب منه طرح تلك القضية.

وأكد الكاتب أنه “من أجل الحصول على ممتلكات غير المسلمين في تركيا هناك تقنيات في كل زمان”، وذكر أن الدولة سلبت في العديد من المناطق ممتلكات الأقليات القومية والدينية ومن بينهم الأرمن.

وقال إنه عندما سمع عن مخيم أو ميتم الأطفال في توزلو، حيث ترعرع هرانت أيضاً، دعا السلطات التركية الى الانصات الى الأصوات المطروحة من أجل هذا الميتم. وقال بايرامأوغلو: “لا يكفي التعزية بعام 1915، القضية تكمن في وقف الهدم”.

يذكر أنه لا توجد أية نتائج إيجابية رغم المفاوضات الجارية لمنع الهدم. ومن اللافت ما كتب على أحد الجدران بالأرمنية “أين كنت يا الله؟”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.