الاتحاد الأوروبي يدعو في التقرير السنوي لتركيا لعام 2014 الى الاعتراف بالإبادة الأرمنية

خلال جلسة البرلمان الأوروبي التي عقدت في سترازبورغ (فرنسا) في 10 حزيران تم التصويت على التقرير السنوي لتركيا لعام 2014.

ويشير التقرير بشكل سلبي الى حقوق الانسان في تركيا، والتراجع في الديموقراطية، والمعاملة السلبية تجاه الأقليات وقضايا تتعلق بقبرص.

واعتبر التقرير حضور حزب الشعوب الديموقراطي في البرلمان التركي أمراً ايجابياً.وجاء في مقدمة التقرير، “يؤخذ بعين الاعتبار تقرير 15 نيسان 2015 المخصص للذكرى المئوية للإبادة الأرمنية”.

يذكر أنه بعد عام 2005 وترشح تركيا للانضمام الى الاتحاد الأوروبي، لم تكن التقارير تذكر قضية الإبادة الأرمنية.

ويشار الى أن هذا التقرير يتناول قضية مصالحة تركيا مع ماضيها واعترافها بالابادة الأرمنية. وكذلك هناك إشارة الى إقامة علاقات ديبلوماسية بين تركيا وأرمينيا، وفتح الحدود بينهما دون شروط.

وكان مدير مكتب القضية الأرمنية في أوروبا كاسبار كارابيديان قد رحب الإشارة الى الاعتراف بالابادة الأرمنية في التقرير.

وبذلك يكون البرلمان الأوروبي قد أثبت مرة أخرى أنه لا يأبه بتهديدات تركيا.

ومن جهة أخرى أكد الوزير المفاوض لقضايا الاتحاد الأوروبي في تركيا فولكان بوزكر أن تركيا سترفض التقرير لأنه يشير الى الإبادة الأرمنية، وقال: “نحن لانقبل التقرير وسنعيده الى البرلمان الأوروبي”. مشيراً الى أن تركيا لن تقبل بأن يتم وصف الأحداث في عام 1915 بالابادة، لأنها لا تستند الى أسس قانونية وتاريخية.

يذكر أن وزارة الخارجية التركية اعتبرتأن هذا التقرير يحمل قراراً مشؤوماً.

Leave a Reply

Your email address will not be published.