الإبادة الأرمنية لم تتوقف بعد 1915

تناول إدوارد دانتسيكيان رئيس تحرير صحيفة “أغوس” الأرمنية الصادرة في تركيا في مقالته موضوع هدم “مخيم أرمين” الأرمني في إسطنبول منتقداً سياسة تركيا،وأشار الى أهمية المخيم بالنسبة للأرمن، وقال: “إن إبادة الأرمن لم تتوقف في تركيا الجمهورية، بل استمرت بأشكل مختلفة. لقد تم هدم قسم من المخيم والميتم الذي استضاف الأطفال الأرمن الفارين من آسيا الصغرى. وهذا دليل على ما حصل في عام 1915”.

وأكد الكاتب أن الميتم كان دائماً تحت ضغط الدولة التركية، حيث تم سجن مدير الميتم هرانت كوزيليان عام 1979، بتهمة تدريب مسلحين أرمن، وبعد دعاوي طويلة الزمن سلب الميتم من الأرمن. ورأينا لاحقاًما حصل لهرانت دينك، وهو أحد هؤلاء الأيتام”.

كل هذا دليل على أن الإبادة الأرمنية لم ترتكب فقط في عام 1915 بل استمرت في فترة الجمهورية وأخذت شكل سلب ونهب الممتلكات.

يذكر أنه تم بناء الميتم عام 1962 بمشاركة الكنيسة الانجيلية الأرمنية، وجمعت 1500 طفلاً. ثم قررت الحكومة التركية إغلاق الميتم عام 1983. وهكذا تواصلت ضغوطات السلطات التركية على الميتم، حتى تم منع ترميمه. وفي الفترة السابقة، جرت محاولات لهدم الميتم وبناء فيلات خاصة.

وقام الإعلام التركي التقدمي والمجموعات التركية التقدمية برفع صوتها منتقدة هذا القرار بهدم صرح مهم للأرمن، لكن الضجة التي أحدثها الأرمن والمجتمع التقدمي في تركيا لم يفلح في إحباط محاولات هدم البناء التاريخي.

Leave a Reply

Your email address will not be published.