مجلس اللوردات البريطاني ناقش قضية الإبادة الأرمنية

نشر الموقع الرسمي للبرلمان البريطاني أن مجلس اللوردات البريطاني ناقش في جلسته التي عقدت في 16 حزيران قضية الإبادة الأرمنية.

وكانت البارونة كارولاين كوكس أول من طرح موقف الحكومة البريطانية لتحديد القتل الجماعي للأرمن والسريان بالإبادة.

وتساءلت البارونة عن نية الحكومة البرطانية بإعادة النظر في موقفها والاعتراف بإبادة عام 1915، وفق القرارات التي تبناها البرلمان الأوروبي، كما ذكّرت بأقوال البابا فرنسيس بضرورة الاعتراف بالابادة.

ورد جيمس ستوفورد اللورد كورتواني باسم الحكومة، وهو عضو حزب المحافظين، بأن الحكومة البريطانية تعترف بإبادة القرن العشرين، والمعاناة التي تعرض إليها الشعب الأرمني في الإمبراطورية العثمانية.

ورأى أن من أولويات بريطانيا مساعدة حكومات وشعوب أرمينيا وتركيا، للمصالحة سوياً مع تاريخهم المشترك.

وإن المجلس على اطلاع ببيان البابا خلال مراسم القداس المكرس لشهداء عام 1915، وهو يحترم موقفه.

وقال: “نحن نوافق على أهمية المصالحة مع دروس التاريخ بشجاعة، وبذل الجهود ضمن الإمكانيات المتوفرة لمنع عمليات مروعة مماثلة”.

كما جرت مناقشة العلاقات الأرمنية التركية، ودعم بريطانيا لمبادرة إحدى المنظمات المدنية الأرمنية من أجل نشر كتاب حول الأتراك الذين أنقذوا حياة الأرمن.

Leave a Reply

Your email address will not be published.