الكاثوليكوس آرام الأول: “المطالبة بكاثوليكوسية سيس هي خطوة أولى للمطالبة في استعادة كافة ممتلكاتنا الكنسية والوطنية”

في كلمة له أمام جلسة خاصة بالقضية الأرمنية في البرلمان الفرنسي في 19 حزيران الجاري، تحدث كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكيا آرام الأول عن مطالبته لكاثوليكوسية سيس التاريخية، وقال: “إن كاثوليكوسية بيت كيليكيا للأرمن الأرثوذكس قد رفعت دعوى قضائية أمام المحكمة الدستورية التركية، لاستعادة كاثوليكوسية سيس التاريخية. حيث تم اعتماد خطوتين: إعادة وقف الكاثوليكوسية والتأكيد على حق ممارسة الطقوس الدينية في الكاثوليكوسية. وذلك للأسباب التالية:

-ممارسة الطقوس الدينية بشكل طبيعي ما يتطلب إعادة الوقف للكاثوليكوسية.

-الإشارة الى حق ممارسة الطقوس الدينية في معاهدة لوزان.

-إبداء محكمة حقوق الانسان في أوروبا معاملة خاصة لحرية المعتقد الديني.

في افتتاح الجلسة،التي حضرها أيضاً ممثلي لجنة القضية الأرمنية، كان رئيس ممثلي حزب الديموقراطيين في البرلمان الفرنسي ورئيس الوزراء الأسبق برونو ليرو قد أعرب عن دعمه للشعب الأرمني وأثنى على دور الكاثوليكوس في اطار العلاقات الكنسية والدينية.

وتناول الكاثوليكوس مسألة التعويض كأولوية مهمة في إطار أعمال الاعتراف بالابادة الأرمنية.

وفي نهاية محاضرته تطرق الكاثوليكوس الى الخطوات المتخذة في اطار الدعوى، موضحاً أن المطالبة بكاثوليكوسية سيس هي خطوة أولى للمطالبة باستعادة كافة الممتلكات الكنسية والوطنية. وأن الكاثوليكوسية تقوم بدراسة القضية، وكافة العراقيل السياسية والقانونية التي تواجهها.

كما شكر الكاثوليكوس نشاط لجنة القضية الأرمنية في فرنسا، والشعب والحكومة الفرنسية لدعمهما.

Leave a Reply

Your email address will not be published.