تواصل الاحتجاجات ضد زيادة أسعار الكهرباء في أرمينيا.. الشرطة تستخدم العنف ضد الصحفيين والمتظاهرين من مبادرة “لا للنهب”

ذكرت وكالات الانباء أن الشرطة في يريفان استخدمت خراطيم المياه والعنف الجسدي لتفريق المتظاهرين في مظاهرات احتجاجية سلمية نظمتها مبادرة “لا للنهب”. ثم انتقل الهجوم على الصحفيين بتكسير كاميراتهم.

وكان المتظاهرون يحتجون على قرار صدر أخيراً لزيادة أسعار الكهرباء العامة. واقتادت الشرطة 237 من المحتجين، بينما نقلت سيارات اسعاف عدداً من الجرحى إلى المستشفى.

وبدأ الاحتجاج أمس الإثنين، عندما سار آلاف المتظاهرين إلى مقر الرئاسة، لكن شرطة مكافحة الشغب أوقفتهم ليبدأو اعتصاماً عطل حركة المرور على طريق رئيس في المدينة. وطلبت الشرطة من المتظاهرين إخلاء الطريق لكنهم رفضوا.

وجاء الاحتجاج الذي نظمه نشطاء شبان بعد قرار لجنة حكومية لزيادة تعرفة الكهرباء من 5 إلى 22 في المئة بدءاً من أول أب.

يذكر أن عدداً من النواب توجهوا الى شارع باغراميان للانضمام الى المتظاهرين وتشكيل درع بشري أمام الشرطة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.