مراسم جنازة بطريرك الأرمن الكاثوليك نرسيس بدروس التاسع عشر

في 30 حزيران، أقيم في كاتدرائية القديس غريغور المنور في بيروت، مراسم جنازة البطريرك نرسيس بدروس التاسع عشركاثوليكوس كيليكيا للأرمن الكاثوليك، برئاسة القائم بأعمال البطريرك بالإنابة المطران غريغوار غابرويان، وأساقفة سينودس الأرمن الكاثوليك، وبمشاركة رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري، البطريرك الماروني بشارة الراعي،كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكيا آرام الأول كيشيشيان، بطريرك الروم الكاثوليك غريغوريس الثالث لحّام، بطريرك الأقباط الكاثوليك إبراهيم اسحق، بطريرك السريان الكاثوليك إغناطيوس الثالث يونان، بطريرك السريان الأرثوذكس إغناطيوس أفرام الثاني، وحشد من الأساقفة والكهنة وممثلين عن مختلف الكنائس، ولفيف من الشخصيات السياسية والعامة، وعلى رأسهم الرئيس السابق ميشيل سليمان وسفير أرمينيا في لبنان أشود كوتشاريان، ووزيرة المهجر في أرمينيا هرانوش هاكوبيان، وآخرون.

وألقى عدد من رجال الدين الكلمات، من بينهم المطران غابرويان والبطريرك الراعي والكاردينال ساندري الذي ألقى رسالة البابا فرنسيس، جاء فيها: “تلقيت بحزن كبير خبر انتقال اخينا المحبوب بالمسيح البطريرك نرسيس بدروس الى المنازل السماوية. احفظ في قلبي ذكرى لقائي به برفقة اساقفة السينودس المقدس ومؤمني هذه الكنيسة في مناسبة اعلان القديس غريغوريوس الأرمني المنور لقب معلم في الكنيسة. كان المثلث الرحمات البطريرك بدروس متجذراً بالمسيح، وكان يعرف بأن الكنز الذي على الأسقف أن يقدمه هو الإيمان والكرازة. وهو قدم نفسه بدون حساب لدعوته وخصوصاً لتنشئة الكهنة، وعمل من أجل أن تتحول الآلام التي عاناها الشعب الأرمني خلال تاريخه، تقدمة شكر لله مع الأخذ بعين الإعتبار مثل الشهداء والمعترفين. لقد سر البطريرك نرسيس مع كل الشعب الأرمني بإعطاء القديس غريغوريوس الأرمين لقب معلم للكنيسة. وهو رغب بأن يتحول اشعاع هذا القديس الكبير مثلاً للراعي وللرعية، وبذلك يمكن للجميع معرفة العظائم التي يمكن للرب أن يحققها في القلوب التي تنفتح عليه. ونظراً للأرث الذي تركه البطريرك نرسيس نطلب من الروح القدس بأن يستمر في تجديد وجه الكنيسة الأرمنية الكاثوليكية، بفضل التزام الرعاة والمؤمنين”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.