علييف: “أعضاء الكونغرس الأمريكي الذي يعيشون بأموال الأرمن أعلنوا الحرب ضد أذربيجان”

ذكرت قناة “الحرية” أنه خلال جلسة الحكومة في باكو المنعقدة في 13 تموز الجاري، صرح إلهام علييف: “إن بعض أعضاء الكونغرس الأمريكي والمسؤولين السياسيين الغربيينالذي يعيشون بأموال الأرمن أعلنوا الحرب ضد أذربيجان”.

وقال الصحفيون أن الرئيس الأذري انتقد بشكل غير مباشر عضوية بلاده في المجلس الأوروبي، وهي أحد الإنجازات الدبلوماسية التي قام بها والده.

وأشار: “لقد تبنى مؤتمر البرلمان في المجلس الأوروبي خلال الألعاب الأوروبية قراراً اقترح فيه الأعضاء كتابة أن يأخذ المؤتمر بعين الاعتبار أراضي أذربيجان المحتلة، لكن النص تغيير وأضيف أن المؤتمر يأخذ بعين الاعتبار أزمة كاراباخ الجبلية”. ووصف القرار الذي اتخذه المؤتمر “بقطعة ورق”.

وكذلك اعتبر أن القرارالذي اتخذه البرلمان الألماني في 12 حزيران لدعوة برلين للانتباه الى انتهاكات حقوق الانسان في أذربيجان أنها أيضاً “قطعة ورق”. معتبراً أنه هناك حملة إعلامية ضد بلاده، لكن الشعب الأذري استطاع تخطي تلك الحرب الإعلامية.

كما تطرق الرئيس الى احتمال نشوب حرب حقيقية في كاراباخ الجبلية، مؤكداً أن أذربيجان ستستعيد أراضيها المحتلة.

وقال: “لا يوجد أي تقدم في عملية المحادثات، أرمينيا قاطعت المحادثات وتريد تأخير حل القضية”. مؤكداً أن “أذربيجان ستعيد وحدة أراضيها، وهي الآن بصدد بذل جهود تحضيرية بهذا الاتجاه

Leave a Reply

Your email address will not be published.