علييف يريد تعرية الحملات الدعائية الأرمنية

رداً على الانتقادات التي طالته حول وضع حقوق الانسان في أذربيجان، صرح رئيس أذربيجان إلهام علييف أنه “ينبغي تعرية الحملة الدعائية الأرمنية، وإبلاغ المجتمع الدولي عن أهداف تلك الهجمات”، وذلك خلال لقاء جرى مع أعضاء مجلس الاعلام في أذربيجان.

وأشار علييف الى أن “اللوبي الأرمني” الذي يجري ضدهم بعدائية. وذكرت وكالة “أبا” أن علييف أوضح: “نحن أعداء دائمين للوبي الأرمني، لا تنسوا ذلك أبداً. وهو يسعى الى إظهار بأنه لا توجد ديموقراطية في أذربيجان..وأنه يتم انتهاك حقوق الانسان في أذربيجان، وبذلك الأقلية الأرمنية لا يمكنها أن تعيش في أذربيجان في المستقبل. هذا هراء. أذربيجان هو بلد متعدد الأعراق”.

كما صرح علييف: “إن نزاع كاراباخ الجبلية هو الذي يقف خلف تلك الحملات ولذلك ينبعي أن نظهر الى وسائل الاعلام العالمية بلدنا المتعايش والمتطور والحديث. ونوضح تاريخ النزاع الأرمني الأذري حول كاراباخ الجبلية، بالإضافة الى الحقائق التاريخية وموقف أذربيجان”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.