معارك ساسون الدفاعية عام 1904 (10)

آرا سركيس آشجيان

بدأت معارك ساسون الدفاعية عام 1904 عندما هاجمت القوات الحكومية سكان قرية (هونان) في 5 شباط-فبراير 1904، وسلبت وأحرقت 120 منزلاً، ودفنت الأطفال والنساء أحياءً في الثلج أو ألقت بهم في الآبار[1].

وعندما علمت السلطات العثمانية أن قائد الفدائيين الأرمن آنترانيك يستعد في ساسون للدفاع عنها، قامت بنشر القوات حول المدينة مع أفواج كردية. وكان يبلغ تعداد القوات التركية 10 آلاف مقاتل يقودهم قائد عسكري تركي بارز، يضاف لها سبعة أفواج يقودها صالح باشا وحاكم بتليس في مقابل 200 من الفدائيين الأرمن المتمرسين على القتال و 1000 قروي أرمني. وفشلت الهجمات المتتالية على ساسون بفضل صمود المدافعين عنها، واستشهد في هذه المعارك القائد الأرمني البارز هراير (آرميناك غازاريان). وقام آنترانيك بإخلاء السكان المسالمين الذين كانوا سيتعرضون للمجازر في حالة وقوعهم في يد القوات المهاجمة، وتم ذلك بسلسلة من العمليات المنظمة أنزل السكان على إثرها إلى القرى لسهل موش مع استمرار المقاومة إلى أقصى حد ممكن لقوات تتفوق في العدد والعدة. وقامت القوات المهاجمة بقتل السكان العزل الذين بقوا في أماكنهم. وخلال معارك ساسون، إذ قتلت القوات الحكومية نحو 8 آلاف أرمني وأحرقت وسلبت أكثر من ألفي منزل[2].

*قسم من ورقة عمل قدمها الباحث آرا سركيس آشجيان بعنوان “أحوال الأرمن في أرمينيا الغربية في القرن التاسع عشر وأبعاد سياسة الإبادة للدولة العثمانية إزاءهم حتى عام 1923″في المؤتمر الدولي الخاص بالإبادة الجماعية الأرمنية تحت شعار “الإعتراف بالإبادة الجماعية الأرمنية خطوة نحو السلام العالمي” الذي عقد في 23 أيار، 2015 في بغداد.

خاص لملحق أزتاك العربي للشؤون الأرمنية

[1] تاريخ الشعب الأرمني، المصدر السابق، ص 474.

[2] تاريخ الشعب الأرمني، المصدر السابق، ص ص 474-476.

Leave a Reply

Your email address will not be published.