المايسترو جانلوكا مارتشيانو يزور كاراباخ الجبلية رغم التهديدات الأذرية، ولا يأبه للقائمة السوداء

قرر قائد الفرقة السيمفونية الإيطالي العالمي المايسترو جانلوكا مارتشيانو زيارة جمهورية كاراباخ الجبلية لحضور الحفلة الموسيقية التي يقيمها جوزيبي فيردي في ساحة “فيرادزنونت” (الانبعاث) في العاصمة استيباناكيرد. حيث أنه سيزور أرمينيا بدعوة من السيدة الأولى ريتا سركيسيان.

وكان القائد الموسيقي أعرب عن أهمية تقديم الحفلة”موسيقى القداس الجنائزي” (ريكفييم)في أرتساخ لأنها تمثل تعزيز السلام في العالم عبر اللغة العالمية؛ الموسيقى. وأشار مارتشيانو أنه لا يأبه للقائمة السوداء التي فرضتها أذربيجان لكل من يزور كاراباخ. ويقول: “إنها فعالية ثقافية ودعوة لفتح الحدود والعيش بسلام ولا يمكن رفض الدعوة”.

يعد جانلوكا مارتشيانو أحد القادة الأربعة الذين قادوا الفرقة الموسيقية العالمية (24/4) في 24 نيسان 2015 في الحفلة الموسيقية التي كرست بمناسبة الذكرى المئوية للابادة الأرمنية.

وفي رده على أسئلة الصحفيين قال: “أنا لم أخف من إحياء حفلة موسيقية لأحيي ذكرى شهداء الإبادة، وكذلك من تواجدي في كاراباخ. وإن كانت أية دولة لديها مشكلة معي، فأنا فنان وأدعم السلام، وذلك أمر يخص تلك الدولة، ولا يخصني”.

وذكر المايسترو أنه سيحيي حفلة في 14 تشرين الثاني في إطار المهرجان الدولي الخاص بآرام خاتشادوريان في يريفان، وسيقدم السيمفونية الأولى لمالير. وقال: “أنا أحلم بتقديم السيمفونية الثانية لآرام خاتشادوريان، وأنا أخطط لتقديم أعمال الملحنين الأرمن ليس فقط في أرمينيا بل خارج أرمينيا أيضاً”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.