أرمني ولا فخر… بقلم: ليون زكي

Article Photo

يحق لي أن أفتخر بأصلي الأرمني وأن أعلق وسامه على صدري وصدر أحفادي ما حييت، أنا الذي ظللت وفياً لجذوري كما بقيت وفياً لمنبتي. يحق لي أن أتباهى بانتمائي إلى أرمينيا البلد الذي عوّد جميع سلالاته على الوله والطاعة والوفاء بزرع مورثاته فينا نحن الذين اقتسمَنا الشتات وجمعَنا الحب والولاء للوطن الأم.

أرمينيا يا أرمينيا، يا أطهر من العشق وأكبر من الأوطان وأعتق من التاريخ وأقدس من الجغرافيا. يا بلدي يا أسطورة ما لها مثيل، يا أنشودة ليست ككل الأناشيد، امنحيني بعضاً من الوقت كي أتعمد في مياه أنهارك الخالدة ومتسعاً من الوقت كي أصلي تحت كل شجرة وعند كل باب على أرواح شهداء الإبادة الطاهرين.

دعيني أتلمس جراحك وأكفر ذنوبي عساني أنال ثواب الهيام بك يوماً يعادل ألف سنة من مما تعد الأمم فأنا لا يغريني سوى فستان زفافك الأبيض ولا أثق إلا بعبق رياحينك وببشرة حسناواتك ولا أتنفس سوى رائحة عرق أبناء عمومتي عندك يا أيتها الحانية علي اسمحي لي بالسجود مرة واحدة عند قدميك لأتطهر من درن الغربة عنك وأستسمحك من طول الغياب عنك.

Leave a Reply

Your email address will not be published.