محافظة سيونيك في أرمينيا

p111

تتمركز محافظة سيونيك لتكون البوابة الجنوبية لأرمينيا محاطة بسلاسل زانكيزور الجبلية، ومرتفعات ميغري وسيونيك. أعلى نقطة في المقاطعة هي قمة ميتزإشخاناسار ( بارتفاع 3552م)، وأخفض نقطة في وادي نهر اراكس ( 400م). تتدفق عبر المقاطعة المياه الغزيرة لمغيري وفوغتشي وفوراطان. معدل الحرارة في الصيف تصل إلى 22 درجة مئوية وفي الشتاء -10 درجة مئوية. معدل الهطول السنوي للأمطار يصل إلى 259-700مم. لديها مناخ نادر، شتاء قارس وثلوج كثيفة في المرتفعات، وحرارة في الوديان في الصيف وباردة في المنطقة الوسطى. المقاطعة جبلية وغنية بالكهوف الكبيرة والمروج الالبية و سلاسل جبلية عالية.

مركز المحافظة هو كابان. يقع على ارتفاع 750 عن سطح البحر، كابان هو مركز التعدين في أرمينيا، معروف بالنحاس والموليبدين. كوريس مدينة البساتين، مأوى جميل محبب على ضفة نهر فاراريك. المتحف الإقليمي الإيثنوغرافي له اهتمام كبير. كما أنه هنالك معارض فنية للأطفال في ميغري و سيسيان.

تشهد الصور التي نحتت على الصخور في الألفية الخامسة والرابعة قبل الميلاد بالواقعة أن الإنسان عاش هنا منذ عصور سحيقة. يمكنكم أن تجدوا كل أنواع الحيوانات في أرمينيا مرسومة على هذه اللوحات. إحدى المباني القديمة دير تاناهات (القرن الخامس) شيدت عوضاً عن معبد أراراتيان الوثني. إن حجارة زوراتس تعود تاريخها إلى الألفية الثانية قبل الميلاد نسبة للعلماء الذين يقصدونها لرصد الفلك. قرية خنتسوريسك تبدو على شكل مدرجات صخرية. وتشتهر المحافظة بالصروح والمباني مثل سيسافان البازلتي (القرن الخامس)، فوروتنافانك (القرن التاسع-الحادي عشر)، دير بيسينو (القرن العاشر)، وأديرة ومجمعات أخرى. لا شيء يقارن بمجمع الدير داتيف ( القرن التاسع-الثالث عشر)، المهيمن على سيونيك من الأعلى.

كانت سيونيك في القرون الوسطى غنية بالقلاع. باغابيرد (القرن الرابع) أكبر صرح دفاع في أرمينيا، إنها تتبع فورتافانك ( القرن الخامس) قلعة ميغري ( القرن السابع عشر)، مثال منفرد للغنى التقني الأرمني، آخر قلعة من هذه السلسلة قلعة هاليدزور ( القرن السابع عشر) .

المحافظة غنية بالينابيع العذبة الباردة والعديد من المياه المعدنية. هناك نقوش وآثار على كل ينبوع تشهد أن سكان المقاطعة يبجلون الينابيع. هناك العديد من المناجم، خاصة المواد اللازمة للبناء مثل البازلت والغرانيت والبرليت وغيرها.

من كتاب “جمهوريـة أرمينيـا (دليل ثقافي – سياحي)” ، إعداد وإشراف: الدكتور أرشاك بولاديان، البروفيسور في العلوم التاريخية، وسفير جمهورية أرمينيا لدى الجمهورية العربية السورية. صدر الكتاب عن وزارة الثقافة – دمشق، 2010.

Leave a Reply

Your email address will not be published.