الإبادة الأرمنية وقضية الأرشيف

archives_10-21-15 

نشرت صحيفة “نور مرمرا” مقالاً بعنوان “الإبادة وقضية الأرشيف” تناول فيه الكاتب أتيللا طويكان على موقع “دورمجي كارادينيز” موضوع الأرشيف الذي تخلصت منه تركيا وتجميد الطلبات التي يقدمها المؤرخون نافياً ما تشيعه تركيا بأن الأرشيف بمتناول الأيدي.

وذكر محاولات المؤرخ الأرمني آرا صارافيان في البحث في الأرشيف التركي، والذي شكك بتصنيف والأرقام المتتالية للوثائق المستخدمة.

وكان صارافيان كتب في مقالة له حول تجربته مؤكداً أن الطلبات التي تقدم من أجل البحث في الوثائق يتم تحويلها الى موظفين ينظرون فيها، ويمكن رفضها أو يسمح فقط بالبحث في عدد محدود من الوثائق. يشار الى أن التجربة تكررت مع الباحث هلمر كايزر. ويمكن القول بأن الاتحاديين أتلفوا جميع الوثائق الخاصة بالابادة الأرمنية وفق تقرير أعدها السويدي أينار أفيرسين.

أما فيما يخص الأرشيف في أرمينيا شدد الكاتب على أن عدم وجود دولة أرمينية حتى عام 1918 اسهم في اختفاء الوثائق لديها أيضاً.

لكن جميع المعلومات المتدوالة فب الإبادة الأرمنية تم بحثها في أرشيف دول عديدة منها ألمانيا والنمسا وهنغاريا وبريطانيا وفرنسا وأمريكا وغيرها. وبهذا ركز المؤرخ فاهاكن دادريان عمله على الأرشيف من المصادر التركية والألمانية والنمساوية والهنغارية. ويؤكد طويكان أن الأرشيف في السويد مازال خارج البحث.

Leave a Reply

Your email address will not be published.