نضال الشعب الأرمني الجبار بين “قتل أمة” و”من يتذكر مذابح الأرمن” بقلم هنري بدروس كيفا

download (1)
لقد منعت الحكومة التركية منذ حوالي ٨ سنوات نشر مجلة التايم TIMEالأميركية تعبير حرب الإبادة  genocide لأن الحكومات التركية المتعاقبة ترفض الإعتراف بتلك الحرب المجرمة التي تعرض لها الشعبان الأرمني و بعده الشعب السرياني الآرامي!

قام المسؤولون عن مجلة TIME بالرد مباشرة على الحكومة التركية بنشر هذه الصفحة مع cd من حوالي ٥٢ دقيقة – في العدد الصادر في  ١٢ شباط سنة ٢٠٠٧ – يتكلم فيه عدد من الأرمن (الكبار في العمر) الناجين من تلك الحرب  المجرمة: هذا الفيلم الوثائقي هو أكبر دليل على جريمة الحكومة العثمانية سنة ١٩١٥ وتخاذل الحكومات التركية التي
تتهرب من الإعتراف ورد الأراضي والتعويضات الى أصحابها الأرمن والسريان .

السفير الأميركي Henry Margenthau قد وصف ما تعرض له الشعب الأرمني في مذكراته بـ “قتل أمة” وقد نشر كتابه سنة ١٩١٩ !

هتلر في كتابه المشهور “كفاحي” الصادر في أواسط العشرينات كان قد كتب “من يتذكر اليوم المذابح التي تعرض لها الشعب الأرمني؟”، وهو يقصد أن العالم لا يهتم بما يجري للشعوب المقهورة والضعيفة وإن إستعمال القوة والفتك بالشعوب القليلة العدد هو ” الحل ” للدول القوية !

إن الشعب الأرمني قد كافح أكثر من ٦٠ سنة من أجل دفع تركيا الى الإعتراف بحرب الإبادة و لكن الحكومات التركية ظلت ترفض مما دفع بعض المنظمات الأرمنية الى حمل السلاح – لفترة زمنية قليلة – لدفع العالم أن يعرف ماذا جرى لأجدادهم الأبرياء !

اليوم هنالك عشرات الدول قد إعترفت بحرب الإبادة ضد الشعب الأرمني وبعضها إعترف بحرب الإبادة ضد شعبنا السرياني الآرامي و لكن تركيا لا تزال تتهرب من الإعتراف و حل هذه القضية بطريقة عادلة .

Leave a Reply

Your email address will not be published.