حكم خاطئ في تاريخ المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان بخصوص إنكار الإبادة الأرمنية سيسهل الجرائم ضد الإنسانية

ECHR_110415 

أصدرت جمعية (المكافحين ضد الإبادة) بياناً أكدت فيه أن المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان تبنت حكماً بخصوص دوغو بيرينجيك السياسي التركي المتطرف الذي أنكر الاباة الأرمنية، وبذلك تحولت من هيئة مراقبة الى مشاركة بالجرم، وسلطت الضوء على الحريات.

موضحة أن هذا القرار سيهدف الى انتهاكات في التطرف في تركيا وخارجها. ففي تركيا هناك شبكات إجرامية مثل (لجنة طلعت باشا) وغيرها التي يحق لها إهانة واستهداف الشعوب التي كانت ضحية الإبادة، كما حدث في مقتل هرانت دينك.

ولذلك اعتبرت الجمعية أنه تم استصدار حكم خاطئ في تاريخ المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان والذي سيسهل الجرائم ضد الإنسانية. لافتة الى أنه في الذكرى المئوية للابادة الأرمنية يتطلع المجتمع الذي ينكر الإبادة ويتبع مجرمي الإبادة الى أن قرار المحكمة الأوروبية هو انتصار.

وأكدت الجمعية أن التصالح مع الصفحات السوداء والتاريخ الدموي لتركيا هو أهم ضمانة لمنع الابادات الجديدة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.