بمناسبة الذكرى الـ125 لتأسيس حزب الاتحاد الثوري الأرمني (الطاشناك) (1890-2015).. مختصر نشأته وأهدافه

ARF logo 6.ai

 

تأسس حزب الاتحاد الثوري الأرمني (الطاشناك) في عام 1890 في تبليسي عاصمة جيورجيا. وتم تشكيله في البداية كاتحاد للثوار الأرمن يهدف الى توحيد الأحزاب والمجموعات الثورية التي تسعى الى النضال التحرري لأرمينيا الغربية.

عقد في عام 1892 المؤتمر العام الأول وسمي الحزب (الاتحاد الثوري الأرمني)، على أساس التنظيم اللامركزية وتحول الى حزب بصبغة عقائدية وأخلاقية، واستمر الحزب في أعماله وهو في طليعة النضال التحرري للشعب الأرمني.

ومنذ اليوم الأول كان الحزب سنداً للشعب الأرمني، ولذلك دعي ليكون حزب مكرس للعمل.

قام الحزب بتسليح الشعب وتجهيزه للدفاع عن النفس والثورة، كما لعب حزب الاتحاد الثوري الأرمني دوراً مهماً في انتصار الحركة الدستورية الفارسية وانقلاب الاستبداد الحميدي.

توسعت أعمال الحزب بعد عام 1907 ليصل الى أرمينيا الشرقية والقوقاز من أجل الدفاع عن الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والثقافية للأرمن، وخاصة على جبهة الدفاع عن حقوق العمال الأرمن، وبذلك انضم حزب الطاشناك الى منظمة الأممية الاشتراكية كحزب اشتراكي، وحصل على العضوية الكاملة ليمثل حركة الاشتراكية للشعب الأرمني.

وبهذا فإن حزب الاتحاد الثوري تابع قضايا تحرر الشعب الأرمني من نير تركيا العثمانية وروسيا القيصرية.

كان له الدور القيادي عام 1918 في تحقيق استقلال أرمينيا وتأسيس جمهورية أرمينيا حيث تبنى الشعار السياسي لأرمينيا الحرة والمستقلة والموحدة.

وبعد خسارة الاستقلال عام 1920 وبعد أن أصبحت أرمينيا سوفيتية، تهجّر الحزب، واستمر في عمله في أرمينيا بشكل متقطع حتى عام 1932.

وحتى اندلاع حركة أرتساخ عام 1988 تبنى الحزب من جهة الحفاظ على الهوية الأرمنية للشتات وتنظيمه، ومن جهة أخرى متابعة القضية الأرمنية على مستويين: الأول؛ النضال ضد تركيا للمطالبة بالتعويض العادل للابادة الأرمنية، وثانياً؛ الدفاع عن الحقوق الإنسانية والقومية للأرمن في أرمينيا السوفيتية ضد الشمولية السوفيتية. وبعد عام 1988 أكد الحزب من جديد مكانته ودوره في تنظيم المجتمعات الأرمنية.

يتمتع حزب الاتحاد الثوري الأرمني (الطاشناك) بشبكة واسعة تصل بين أرمينيا وأرتساخ ورابطة ألدول المستقلة وأكثر من 28 دولة.

يسعى الحزب الى تعزيز دولة أرمينيا وأرتساخ كدعائم لاستعادة كامل الحقوق الوطنية للشعب الأرمني.

إن حزب الاتحاد الثوري الأرمني (الطاشناك) من خلال كيانه ورؤيته وأعرافه هو حزب وطني، اشتراكي، ديموقراطي وثوري.

ينضال الحزب بكل قواه من أجل الدفاع عن مصالح الشعب الأرمني السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

إن الحزب يبرر نضاله التحرري الوطني من أجل الشعب الأرمني بإيديولوجيته.

يوصي حزب الطاشناك بتأمين تطور الانسان الأرمني والشعب الأرمني عن طريق الحرية وحق تقرير المصير، وإقامة الدولة المستقلة، والتعايش المجتمعي والرفاهية.

أخيراً، يسعى الحزب الاتحاد الثوري الأرمني الى حل القضية الأرمنية بمشاركة عموم الشعب الأرمني من أجل بناء الوطن بأكمله.

إعداد: ملحق أزتاك العربي للشؤون الأرمنية

Leave a Reply

Your email address will not be published.