توثيق الإبادة الجماعية في فيلم (من قتل الأرمن) في القاهرة

683

احتفلت لجنة إحياء ذكرى الإبادة الأرمنية مساء أمس الأحد، بالعرض الأول للفيلم الوثائقى “من قتل الأرمن”، والذي أعدته الإعلامية مريم زكى، ومن إخراج محمد حنفى، وذلك بمكتبة مصر الجديدة.

وشارك في الحفل أرمن ملكونيان، السفير الأرميني بالقاهرة، ونيافة الأسقف أشود مناتسكانيان مطران طائفة الأرمن الأرثوذوكس، والمطران كريكور أوغسطينوس كوسا، أسقف الاسكندرية للأرمن الكاثوليك، وأرمين مظلوميان، عضو لجنة الإبادة، والفنان العالمى يحيى خليل، والكاتب الصحفي عصام كامل، رئيس تحرير جريدة فيتو، والدكتور محمد رأفت الإمام أستاذ قسم التاريخ بجامعة الدقهلية، واللواء محمود خلف مستشار أكاديمية ناصر العسكرية، وعدد من الجالية الأرمنية في القاهرة.

واستعرض الفيلم أحداث المذابح التي ارتكبها الأتراك، قبل 100 عام في حق الشعب الأرمينى، وتضمن الفيلم وثائق تخص المذابح والتي تنشر للمرة الأولى، وتعد توثيقًا للمذابح التي وقعت عام 1915.

ورصد فيلم “من قتل الأرمن” شهادات حية من الناجين الأرمن من المذابح، وكيف كانت عملية الإبادة الجماعية لهم ممنهجة على يد الأتراك، وفى نهاية الحفل أهدت بطريركية الأرمن الأرثوذكس درعها للقائمين على الفيلم، تقديرا لجهودهم. 
جدير بالذكر أن الحكومة التركية ترفض الاعتراف بوقوع المذابح الأرمينية قبل مائة عام، في الوقت التي تطالب فيه أرمينيا دول العالم بالاعتراف بحدوث تلك المذابح التي قتل فيها ما بين مليون ومليون ونصف أرميني.

مي عبد الرحمن

فيتو

Leave a Reply

Your email address will not be published.